أخبارالموقع

السيسى: احترام القضاء واستقلاليته وعدم التدخل في شئونه قاعدة ذهبية لا يمكن الحياد عنها..

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن احترام القضاء واستقلاليته وعدم التدخل في شئونه قاعدة ذهبية لا يمكن الحياد عنها ، وأشار الي أن دولة القانون هي الدولة العزيزة بقضائها وبقوانينها وتنفيذها، موجها لهم كل الدعم والتقدير والاحترام للقضاه.

وتوجه الرئيس ، في كلمته خلال فعاليات الاحتفال بيوم القضاء المصري، بخالص التقدير والاحترام للرئيس السابق المستشار عدلي منصور الذي كانت مشاركته ومساهمته وقيادته للدولة في أصعب الأوقات أمر محل تقدير واحترام من كل المصريين.

كما توجه الرئيس لجميع القضاة بالاحترام والتقدير، مشيرًا إلى أنه كان له الشرف أن يكون شقيقه ضمن هيئة القضاء، موضحا أنه تعلم منه الدور والمكانة والمسار الذي تتطلبه العدالة في مصر ، قائلا : “عندما توليت المسئولية كان امتدادا لفهم واعتقاد عشت عليه”.

وقال السيسى في كلمته:”أتوجه بالتهنئة لكل عضو في الجهات والهيئات القضائية في يوم القضاء المصري العريق الذي يواكب بداية العام القضائي، والتحاق المرأة للعمل بالنيابة العامة ومجلس الدولة لتكتمل حقوقها الدستورية في هذا المجال”.

وأكد الرئيس أن مؤسسة القضاء هي إحدى السلطات الرئيسية للدولة ولها مكانتها المرموقة في نفس كل مصري بما تحققه من عدالة تنشر بها السلامة المجتمعية والطمأنينة التي يأنس بها كل مواطن.
وتأسيسًا على هذا الدور المهم كانت التوجيهات للحكومة بتوفير المخصصات اللازمة لتطوير منظومة القضاء وتحقيق العدالة الناجزة وتيسير الخدمات المقدمة للمواطنين.
وأضاف السيسى، أنه جرى التطوير على عدة محاور لتشمل المقرات والآليات واستخدام التطبيقات التكنولوجية لتسهيل الحصول على المعلومة القانونية وسرعة مباشرة الإجراءات لإنجاز الدعاوى والخدمات الخاصة بالمواطنين، كما شمل التطوير كذلك بناء القدرات الشخصية وتعزيزها لانتقاء المتميزين وتأهيل القادرين على اعتلاء المناصب القضائية.
وأوضح الرئيس، أن تنظيم العدالة وإدارتها بفاعلية وكفاءة مسألة ضرورية في بناء دولة القانون التي كفل الدستور لها استقلال السلطة القضائية، وجعل هذا الاستقلال حائلًا دون التدخل في أعمالها أو التأثير عليها لضمان صدور الأحكام القضائية وفقًا لقواعد الإنصاف والحماية للمتقاضين، ولا شك أن تحصين الأحكام بالعدل والعلم والنزاهة يعزز من رسالة السلطة القضائية السامية.

وقال الرئيس السيسى للقضاة:”إن ميراثكم القضائي زاخر بالسمعة الطيبة وحافل بالأعمال المشهودة وحاضركم مخلد بأحكام صانت الدولة وحمت المجتمع وأدانت الخارجين على القانون وأطلقت سراح الأبرياء ولا تبتغون من وراء ذلك إلا وجه الله سبحانه وتعالى” فليكن مسلككم قدوة لغيركم، وأداؤكم كاشفًا عن قدراتكم وحكمكم فارقًا بين الحق والظلم، واعلموا أن ما تقدمونه من تضحيات وجهد بجانب أشقائكم في القوات المسلحة والشرطة وكافة مؤسسات الدولة وسائر فئات الشعب هو السياج المتين للحفاظ على بلدنا”.

وأشار الرئيس السيسى، إلي أن المرحلة الراهنة تقتضي من الجميع العمل الجاد وتغليب مصلحة الوطن والوعي بحقيقة ظروفنا وما يجري حولنا حتى يكون مستقبلنا بأيدينا وطريقنا مأمونًا ووطننا محفوظًا لتحيا مصر دائمًا في عزة وسلام وأمان بعقول حكمائها وسواعد أبنائها ورعاية ربها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad