خارجيرئيسية

السودان يلوح بـ”خيارات” إذا فشل الاتحاد الإفريقي مجددا في حل أزمة سد النهضة

لوح السودان، بما أسماه “خيارات” – لم يعلن تفاصيلها –  إذا لم يحقق له الاتحاد الإفريقي خلال دورته الجديدة، برئاسة الكونغو، ما يصبو إليه، بشأن ملف سد النهضة.

وأعرب وزير الخارجية السوداني، عمر قمر الدين إسماعيل، اليوم الثلاثاء، عن أمله بأن تكون الدورة الجديدة للاتحاد الإفريقي في فبراير المقبل “جولة أخرى لتحقيق ما يصبو إليه السودان، وإلا سيكون له خيارات فيما يلي هذا الملف”، وفقا لـ”روسيا اليوم”.

وأضاف عقب لقاء جمعه مع رئيس مجلس السيادة، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ووزير الري، ياسر عباس، أن “اشتراطات جديدة للعودة إلى مفاوضات سد النهضة قدمت لدولة جنوب إفريقيا لإجراء مفاوضات ذات جدوى حول القضية”.

سد النهضة
سد النهضة

من جانبه، جدد وزير الري، ياسر عباس، موقف السودان الذي يقوم على ضرورة إعطاء الاتحاد الإفريقي دور المسهل، عبر الخبراء الذين تم اختيارهم بواسطة الاتحاد.

وأشار إلى أن “المفاوضات خلال الفترة الماضية لم تكن ذات جدوى، لأنها كانت تتم بين الدول الثلاث مباشرة، التي تباعدت مواقفها منذ البداية”.

وعبر عن ترحيب السودان بمسودة الاتفاق الأولية التي أعدها الخبراء، مطالبا بأن “تكون هناك مرجعية واضحة حول الخطوة التالية”، مقترحا أن “تبدي الدول ملاحظاتها على المسودة في اجتماعات ثنائية مع الخبراء، ليتمكنوا من إعداد الصورة الثانية للمسودة”.

ويأتي ذلك بعد فشل الجولة السداسية لوزراء الري والخارجية في مصر والسودان وإثيوبيا للتوصل لصيغة مقبولة لمواصلة التفاوض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad