الموقعخارجي

السفير محمد المنيسي لـ”الموقع”: اجتماع الإمارات وقطر لتنفيذ اتفاق العلا “محاولة لتحريك العلاقات”.. والدوحة أخلت بوعدها للسعودية

عقدت الإمارات وقطر، اليوم الإثنين، في الكويت، أولى اجتماعاتهما منذ توقيع اتفاق العلا، الصادر عن القمة الخليجية الواحدة والأربعين، 5 يناير الماضي، وذلك لمناقشة الآليات والإجراءات المشتركة لتنفيذ الاتفاق.

وأكدا أهمية المحافظة على اللحمة الخليجية وتطوير العمل الخليجي المشترك، بما يحقق مصلحة دول مجلس التعاون ومواطنيها، وتحقيق الاستقرار والازدهار في المنطقة.

تحريك العلاقات

وقال السفير محمد المنيسي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، في تصريح خاص لـ“الموقع”، “إن اللقاء الذي عقد اليوم، في الكويت بين وفدين من الإمارات وقطر، “محاولة لتحريك العلاقات بينهما”، خصوصا وأن أبوظبي كانت قد أعلنت أنها لن تقدم  على أي خطوات لتطبيع العلاقات إلا بعد قيام الدوحة بخطوات توضح جديتها في المصالحة وحسن نواياها”.

السفير محمد المنيسي مساعد وزير الخارجية الأسبق
السفير محمد المنيسي مساعد وزير الخارجية الأسبق

وأعادت مصر والسعودية والإمارات والبحرين، علاقاتها الاقتصادية والدبلوماسية وفتحت وسائل التنقل مع قطر، بعد قطيعة استمرت منذ 2017 حتى مطلع يناير 2021، بوساطة كويتية وأمريكية.

هجمات الحوثيين.. وقطر

وأضاف السفير المنيسي، سفير مصر الأسبق لدى قطر، لـ“الموقع”: “كانت معلوماتي قبل اجتماع العلا بأكثر من شهر أنه لن يتم أي تقارب أو تطورات إيجابية لإنهاء المقاطعة الرباعية لقطر”.

وتابع: “ولكن الكويت نجحت في ترتيب اتصال تليفوني ثلاثي بين ولي العهد السعودي وتميم أمير قطر ومسؤول كويتي كبير، واتفقوا على رفع الحظر الجوي والبري، مقابل استخدام قطر لنفوذها المالي لإقناع الحوثيين بالجلوس مع الحكومه اليمنيه ووقف التصعيد ضد أهداف داخل السعوديه.

وأكد مساعد وزير الخارجية الأسبق، السفير محمد المنيسي، أن الدوحة فعلت عكس ما اتفقت عليه مع الرياض قائلا: “لكن الأحداث التي تلت قمه العلا شهدت عكس ما طلبته المملكه من قطر، وزادت هجمات الحوثيين ضدها بشكل كبير، ولم تتخل قطر عن دعم الجماعات الإرهابيه في المنطقة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad