الموقعخارجي

السفير الصومالي يُعلق على زيارة رئيس بلاده إلى مصر

أكد السفير الياس شيخ عمر أبو بكر، سفير جمهورية الصومال الفيدرالية لدى مصر والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، أهمية زيارة الرئيس حسن شيخ محمود رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية إلى جمهورية مصر العربية الشقيقة اليوم الأحد.

وقال: إن هذه الزيارة من شأنها أن تدفع قدمًا بمسار العلاقات بين البلدين في كل المجالات في ظل الرؤية الجديدة التي ينتهجها رئيس جمهورية الصومال لتعزيز أواصر التعاون والتنسيق مع مصر.

وأضاف السفير الصومالي في تصريح له بمناسبة زيارة الرئيس الصومالي لمصر اليوم؛ حيث كان في استقباله وزير المالية المصري الدكتور محمد معيط: “إن هذه الزيارة تعد أول زيارة الرئيس حسن شيخ محمود إلى مصر منذ توليه مهام منصبه”.

وأشار إلى أنه سيلتقي شقيقه الرئيس عبد الفتاح السيسي، لعقد قمة ثنائية غدا الاثنين، تتناول جميع القضايا التي تهم البلدين على المستوى الثنائي وكذلك الملفات الإقليمية والدولية.

ولفت السفير الصومالي إلى حرص بلاده على التشاور والتنسيق وتبادل الرؤى ووجهات النظر مع القيادة المصرية إزاء سبل التعامل مع التحديات التي تواجه المنطقة والعالم بأسره، فلا يخفى على أحد ما يشهده العالم من توترات وتحديات غير مسبوقة، تتطلب أكثر من أي وقت مضى زيادة التعاون والتنسيق بين الدول العربية، وخاصة مصر نظرا للدور المحوري الذي تلعبه في دعم القضايا العربية ، فمصر هي قلب العروبة النابض ورمانة ميزان المنطقة.

وأشاد بمستوى العلاقات الصومالية المصرية والتي تشهد تطورا كبيرا خلال المرحلة الماضية من خلال الزيارات المتبادلة على المستوى الوزاري وعلى مستوى كبار المسؤولين والتي كان آخرها زيارة دولة رئيس مجلس الوزراء المصري إلى الصومال خلال مراسم تنصيب الرئيس الصومالي، مؤكدا أن تبادل هذه الزيارات تحقق المصالح المشتركة للبلدين وسيتم تتويجه اليوم بزيارة فخامة الرئيس الصومالي لمصر ولقائه فخامة الرئيس السيسي.

وأكد أن العلاقة الصومالية المصرية هي علاقات أخوية وتاريخية وراسخة، معربا عن أمله في أن تحقق الزيارة النتائج المرجوة منها وأن تفتح آفاقاً أرحب في مسار التعاون والعمل المشترك بين البلدين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad