خارجي

السعودية والعراق تؤكدان استمرار التعاون والتنسيق المشترك في مواجهة خطر التطرف والإرهاب

عقد الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، جلسة مباحثات مع مصطفى الكاظمي، رئيس الوزراء العراقي، الأربعاء، في الرياض.

ووفق بيان مشترك، فإن اللقاء تناول آفاق التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها في كل المجالات، والملفات الإقليمية، ومكافحة الإرهاب.

وتبادل الطرفان “وجهات النظر حول المسائل والقضايا التي تهم البلدين على الساحتين الإقليمية والدولية بما يسهم في دعم وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم”، حسب البيان ذاته.

وأعربا عن ارتياحهما لمستوى التعاون والتنسيق بين السعودية والعراق، مؤكدين عزمهما على استمرار وتعميق أوجه التعاون والتنسيق بينهما بما يخدم المصالح المشتركة في مختلف المجالات لاسيما السياسية والأمنية والعسكرية والتجارية والاستثمارية والثقافية والسياحية.

وأشاد الأمير محمد بن سلمان والكاظمي بـ”إنجازات المجلس التنسيقي العراقي السعودي وما تمخض عنه من اتفاقيات ومذكرات تفاهم”، مؤكدين على أهمية حث الوزارات والجهات المعنية من الجانبين للمتابعة وتفعيل جوانب التعاون بما يتيح الاستثمار الأمثل لجميع الإمكانات والفرص المتاحة لتعزيز التكامل بين البلدين.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية، أكد الجانبان حرصهما على التعاون الثنائي في المجالات المختلفة، وتفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي تم التوصل إليها بين البلدين.

كما أكدا على استمرار التعاون والتنسيق المشترك في مواجهة خطر التطرف والإرهاب بوصفهما تهديدا لدول المنطقة والعالم؛ عبر تبادل الخبرات والتجارب بين الجهات والمراكز الأمنية المختصة في البلدين.

واتفق الجانبان على تأسيس صندوق سعودي عراقي مشترك يقدر رأس ماله بثلاثة مليار دولار، إسهاماً من السعودية في تعزيز الاستثمار في المجالات الاقتصادية في العراق بما يعود بالنفع على الاقتصادين السعودي والعراقي.

على صعيد القضايا الإقليمية، شدد الجانبان على أمن وسلامة واستقرار المنطقة، وحث جميع دول الجوار الالتزام بمبادئ حُسن الجوار، والمصالح المشتركة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.

وفي هذا الاطار أكد رئيس الوزراء العراقي على دعم مبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الأزمة في اليمن.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad