اقتصاد

الزراعة: مشروع الدلتا الجديدة يساهم في سد الفجوة الغذائية وتوفير فرص عمل

قال السيد القصير، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، شغله الشاغل تحقيق الأمن الغذائي للشعب المصري، لافتًا إلى أن الدولة تواجه تحدي في تأكل الرقعة الزراعية ومحدودية المياه، وكان لا بد من إقامة مشروعات عملاقة، موضحًا أن مشروع الدلتا الجديدة عبقري وعملاق لكونه يقع في غرب الدلتا بموقع متميز وقريب من الموانئ والمطارات ويربط عدة محافظات ببعضها.

وأضاف “القصير”، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “بالورقة والقلم” تقديم الإعلامي نشأت الديهي المذاع عبر فضائية “TEN”، اليوم الثلاثاء، أن المشروع يساهم في توفير العديد من فرص العمل، وسد الفجوة الغذائية، وتحقيق قيمة مضافة بصناعات غذائية، ويساعد على توزيع السكان من الدلتا القديمة للدلتا الجديدة.

وتابع، أن هذه المشروعات تستخدم المياه المعالجة في الري، موضحًا أن هناك مشروعات أخرى تتم  في توشكى وشمال ووسط سيناء وغرب السويس، لافتًا إلى أن الدولة تأخذ على عاتقها تجهيز البنية التحتية الكاملة للمشروعات ثم البدء في تحديد ألية بدء المشروع بعد تأهيل الأراضي للزراعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad