تحقيقات وتقارير

“الروتين بتاعها إيه؟” .. تعرف على سر احتفاظ المومياوات بنضارة شعرها

كتبت _ فاطمة عاهد

“عايزين نعرف روتين شعر الملكة تي إيه” .. جملة انتشرت على مواقع وصفحات التواصل الاجتماعي، في منشورات لسيدات يتسائلن عن سبب احتفاظ مومياء الملكة تي بشعرها بتلك الحالة الجيدة حتى عقب مرور ألاف السنين عليه.

ووفقا لصحيفة الــ”ميرور” فقد استطاع بعض العلماء الروس الكشف عن ذلك السر، حيث نقلت عن العلماء الروس أن بلسم الشعر السري للفراعنة، يحتوي على دهون اللحم البقري وزيت الخروع وشمع النحل وصنوبر الصنوبر مع زيت فستق عطري اختياري.

وفي دراسة أجراها معهد التكنولوجيا والطاقة الحيوية الروسي فقد كان قدماء المصريين القدماء يستخدمون الخليط السابق ذكره على شعرهم، ما جعله لشعر يظل محتفظا بتجعيده وأشار العلماء أن صبغة الشعر تحتوي على مكونات مختلفة عن تلك المطبقة على أجسامهم.

وقال أحد العلماء العاملين بالمعهد إن “أجرينا بحثًا حول ثلاث مومياوات مصرية قديمة، تعود إلى الألفية الأولى قبل الميلاد، كان من المدهش رؤية شعرهم الطويل يتم تصفيفه بدقة شديدة، مع عدم وجود قفل في مكانه”.

وعندما قرروا اكتشاف تركيبات التحنيط الفرعوني، استخدموا مقياس الطيف الكتلي لاكتشاف المكونات التي تذوب وكذا لتسجيل أطياف الأشعة تحت الحمراء قبل وبعد المذيبات، وظهر أن بلسم الشعر يحتوي على “دهون اللحم البقري وزيت الخروع وشمع النحل”.

كما وجدوا راتينج شجرة الصنوبر، وزيت فستق في بلسم شعرهما، وتم نشر تلك الدراسة في مجلة الكيمياء التحليلية، وتم هذا الاكتشاف كجزء من بحث واسع النطاق أجري على المومياوات، باستخدام التكنولوجيا الحديثة، بما في ذلك التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) والتصوير المقطعي بالكمبيوتر، وتمكن العلماء من تحليل المومياوات دون كسر شرانقهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad