الموقعخارجيغير مصنف

“الرئاسي الليبي” تعليقا على إطلاق سراح 120 أسيرا: نسعى لإنهاء الانقسام ورأب الصدع

رحب رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، بإطلاق سراح مجموعة من الأسرى بمبادرة لجنة حوار مدينة الزاوية.

وأطلقت السلطات الأمنية في مدينة الزاوية غرب ليبيا، الأربعاء، سراح 120 من عناصر القوات الموالية للمشير خليفة حفتر، كان قد تم أسرهم قبل عامين غرب طرابلس.

واعتبر المنفي هذه الخطوة مهمة في إطار المصالحة الوطنية التي كان قد أطلقها المجلس الرئاسي الليبي منذ استلامه زمام أمور البلاد.

وأكد أن المجلس يسعى لجمع الفرقاء ورأب الصدع ولم شمل الليبين وإنهاء حالة الإنقسام.

كما شدد على أن تحقيق مصالحة وطنية شاملة يوجد في أعلى سلم أولويات المجلس الرئاسي لكونه حجر الأساس لبناء دولة موحدة من أجل تحقيق العيش المشترك بين الليبين.

ودعا إلى ضرورة ترسيخ قيم العفو والتسامح وإعلاء المصلحة الوطنية العليا لأن ليبيا لن تكون إلا واحدة موحدة.

حضر عملية إطلاق سراحهم رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ونائب رئيس المجلس الرئاسي عبد الله اللافي وعدد من مسؤولي “حكومة الوحدة الوطنية” التي تولت مهامها برئاسة عبد الحميد الدبيبة في مارس الجاري بعد حوار سياسي أشرفت عليه الأمم المتحدة.

وظهر العشرات من العناصر المفرج عنهم بلباس أبيض داخل ملعب صغير لكرة القدم ملاصق لأحد المقرات الأمنية في مدينة الزاوية الساحلية، وكانوا محاطين برجال أمن مسلحين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad