تحقيقات وتقاريرالموقع

«الدهب رايح على فين؟».. المعدن الأصفر بين الاستقرار والصعود الإجباري

«ترقب المستثمرين» لبيانات التضخم واجتماع الفيدرالي يُحرّك الذهب

«تقرير الوظائف الأمريكي» يُرسل المعدن النفيس إلى أكبر هبوط منذ نوفمبر 2020

«الذهب المصري يستمر في الهبوط» 5 جنيهات اليوم بعد 25 جنيهًا الأسبوع الماضي

تقرير: محمود السوهاجي

يشهد سعر الذهب حالة من التذبذب المحدود، حيث تراوح في نفس نطاق الأسبوع الماضي.

يُعزى هذا التذبذب إلى عاملين رئيسيين، إعلان البنك المركزي الصيني عن وقف مشتريات الذهب، مما أثار مخاوف بشأن الطلب على المعدن الأصفر، وصدور تقرير الوظائف الأمريكي الذي جاء أفضل من التوقعات، مما عزز الدولار الأمريكي ودفع المستثمرين بعيدًا عن الملاذات الآمنة مثل الذهب.

خفض أسعار الفائدة:

ويتطلع المستثمرون الآن إلى بيانات التضخم الرئيسية في الولايات المتحدة، والتي ستُصدر في وقت لاحق من هذا الأسبوع، وكما ينتظرون بفارغ الصبر نتائج اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي، حيث سيبحث البنك في إمكانية خفض أسعار الفائدة.

من المرجح أن تؤثر هذه العوامل على اتجاه سعر الذهب في الأيام القادمة.

ويعد تذبذب سعر الذهب مصدر قلق للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الاستقرار في أسواق المعادن النفيسة، ويؤدي خفض أسعار الفائدة من قبل البنك الفيدرالي الأمريكي إلى إضعاف الدولار الأمريكي وزيادة جاذبية الذهب كملاذ آمن.
بشكل عام، تظل النظرة المستقبلية للذهب غير مؤكدة في الوقت الحالي، حيث تعتمد على مسار الاقتصاد العالمي وسياسات البنوك المركزية

انخفاض طفيف:

شهد سعر الذهب الفوري انخفاضًا طفيفًا خلال تداولات أمس الثلاثاء، بنسبة 0.3%، ووصل السعر إلى أدنى مستوى له عند 2297 دولار للأونصة، قبل أن يرتفع قليلاً ليستقر عند 2305 دولار للأونصة، وكان قد افتتح جلسة التداول عند 2310 دولار للأونصة.

نرشح لك : الدواجن داخل «شواية» الموجة الحارة.. ارتفاع جديد للأسعار.. «الموقع يحقق»

يأتي هذا التراجع بعد ارتفاع طفيف أمس بنسبة 0.7%، حيث وصل السعر إلى أعلى مستوى له عند 2313 دولار للأونصة.
يُعزى التذبذب في سعر الذهب إلى ترقب المستثمرين للأحداث الهامة التي تنتظر الأسواق العالمية اليوم مع صدور قرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أو المركزي الأمريكي بخصوص سعر الفائدة.

انخفاض سعر الذهب قد يكون مصدر قلق لبعض المستثمرين، والتذبذب في الأسعار قد يُشكل تحديًا للمتداولين.

تقرير الوظائف الأمريكي:

سجل الذهب هبوطًا حادًا بنسبة 3.5% يوم الجمعة الماضية، وهو أكبر انخفاض يومي منذ نوفمبر 2020.

يُعزى هذا الانخفاض إلى تقرير الوظائف الأمريكي القوي الذي أظهر ارتفاعًا في أعداد الوظائف الجديدة وفي معدل الأجور، وأدى ذلك إلى تراجع توقعات المستثمرين بشأن خفض البنك الفيدرالي لأسعار الفائدة في الفترة القادمة.

يتطلع الذهب الآن إلى بيانات التضخم الأمريكية عن شهر مايو، والتي ستصدر اليوم الأربعاء، وتعدّ هذه البيانات هامة للغاية لأنها قد تُؤثّر على توقعات الفائدة والتضخم، وبالتالي على اتجاه سعر الذهب.

ويعقد البنك الفيدرالي اجتماعًا على مدار يومين بدأت من الامس وتستمر اليوم، وسينشر خلاله بيانًا يُوضح فيه توقعات أعضاء البنك بشأن مستقبل أسعار الفائدة والتضخم، وستكون هذه التوقعات حاسمة لتحديد اتجاه سعر الذهب في الأيام والأسابيع القادمة.

واصل سعر الذهب في مصر مساره الهابط اليوم، حيث انخفض بمقدار 5 جنيهات للجرام ليصل إلى 3110 جنيهات لعيار 21، وهو الأكثر رواجًا.

ويأتي هذا الانخفاض بعد تراجع 20 جنيهاً أمس الاثنين، ليُصبح إجمالي الانخفاض خلال آخر يومين 25 جنيهاً.

وعلى صعيد الأسبوع الماضي، فقد سجل الذهب انخفاضًا ملحوظًا بلغ 55 جنيهاً للجرام.

وبشكل عام، تراجع سعر الجنيه الذهب اليوم إلى 24.880 جنيهًا، مقارنة بـ 24.920 جنيهًا في ختام تعاملات أمس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى