اقتصاد

الخبير السياحى عماد الطرابيشى .. القطاع السياحى بدأ يتعافى بشكل جزئى ونستهدف جذب العائلات المصرية لنويبع بعيدا عن ” الكامبات “

كتب : محمد خضير

ناشد الخبير السياحى عماد الطرابيشى القطاع السياحي بضرورة الاهتمام بالأسواق السياحية الواعدة ، التي ترغب في تسيير رحلات إلى المدن السياحية المصرية والتى على رأسها طابا ونويبع واستهداف الأسواق الرئيسية المصدرة للسياح لمصر مثل ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا ، لتسيير رحلات لمصر بنفس الأعداد التي كانت قبل جائحة كورونا.

جاء ذلك تعقيبا على قرار محافظ جنوب سيناء، باعلانه تنفيذ خططا تنموية بمدينة نويبع لخدمة المواطنين، بتكلفة تتعدى 50 مليون جنيه، وتتضمن مشروعات بنية تحتية، وتجميل وإنارة ورصف طرق، ودار مناسبات، وممشى سياحي على الشاطئ العام، ومشروع مضمار الهجن، الذي يعد من المشروعات القومية التي تخدم السياحة بمدن خليج العقبة.

وأكد الطرابيشى أن القطاع السياحى بدأ يتعافى بشكل جزئى خاصة بعد عام 2019 واستهداف العائلات والاسر المصرية بعيدا عن ” الكامبات ” التى كانت تشتهر بها منطقة نويبع ، وحاليا تشهد خطة تطوير وتشغيل لمجموعة من الفنادق من اجل العائلات بفكر معمارى يتماشى مع المنطقة .

وأوضح الطرابيشى أن عملية التسويق لنويبع زادت بشكل قوى ، والطلب المحلى زاد بشكل مرتفع ووصلنا الى أعلى نسبة تشغيل طوال شهر يوليو واغسطس وسبتمبر ، فهى من اهم مناطق الجذب فى جنوب سيناء فى ظل التنمية المستدامة ووصلنا الى 3000 سائح محلى ودولى فى اليوم .

وبالنسبة للسوق الروسى بعد فتح المجال الجوى مرة اخرى قال ..حتى وقتنا الحالى السوق الروسي ضعيف ولم يعمل بكامل قوتة التى اعتدنا عليها من قبل ، وتم وضع نويبع ضمن خطة السياحة الروسية والتى ستشهد اقبالا مع نهاية العام الحالى على منطقة خليج العقبة وسانت كاترين .

واضاف قائلا .. لابد من وضع خطط طموحة وقوية وغير تقليدية واختيار الاسواق السياحية المستهدفة لجذب السياحة خاصة فى ظل الخطة الطموحة لتنمية مدن خليج العقبة ” شرم الشيخ، دهب، نويبع، طابا” التى أعلنتها المحافظة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، خاصة أن مدن خليج العقبة تمتاز بموقع استراتيجي متميز؛ لكونها تطل على ساحل خليج العقبة بنحو 300 كيلو متر.

وفيما يخص الاعوام الماضية واستقبال سائحين جدد بالمنطقة قال .. ” الكامبات ” فى نويبع وصلت لحد الخراب ولم نستقبل اعدادا مثل التى كنا نستهدفها كل عام ، وجاءت كورونا لتقضى عليها ، ومع الانفراجة الجزئية بات الاتجاه الى طابا أكثر .
وعن مناطق الجذب بالمنطقة والتى تعد مزارا للسائحين قال .. مناطق الجذب كثيرة ومتعددة ومختلفة منها ” وادى الوشواش ، قلعة نويبع ، ابوجالوم ، بلو لاجون وغيرها .

ومع بداية العام الجديد سيشهد زيادة كبيرة في الحركة السياحية الوافدة لمصر لأن المقصد السياحي لا يوجد منافس له خلال موسم الشتاء، ومع تطعيم ملايين المواطنين المصريين سيجعل بعض الدول كبريطانيا تُغير تصنيفها للسفر إلى مصر.

يذكر أن إجمالى الخطة الاستثمارية لجنوب سيناء منذ عام 2014 وحتى العام المالى الحالى 2020/2021 تجاوزت 1.5 مليار جنيه منها 136 مليون جنيه لمشروعات قطاع الكهرباء و241 مليوناً لقطاع الطرق والكبارى والأنفاق و126 مليوناً لتحسين البيئة و180 مليوناً لمشروعات الأمن والإطفاء والمرور، و161 مليوناً لتدعيم الوحدات المحلية، إضافة إلى الخدمات الصحية والاجتماعية وتنمية المرأة وذلك لتحقيق نقلة كبيرة فى الخدمات المقدمة لأهالى المحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad