الموقعخارجيغير مصنف

الخارجية الأردنية: الأمير حمزة تواصل مع جهات خارجية لزعزعة أمن البلاد.. ووالدته تدافع: “بهتان آثم”

قال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين في الأردن أيمن الصفدي، إن “التحقيقات رصدت اتصالات للأمير حمزة – الأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني – مع جهات خارجية لزعزعة أمن البلاد”.

وكشف في بيان ألقاه في مؤتمر صحفي، اليوم الأحد، ملابسات المؤامرة التي كانت تهدف إلى زعزعة أمن واستقرار البلاد والذي تورط فيها الأمير حمزة.

وأضاف، أن “رئيس الأركان التقى بالأمير حمزة وطلب منه التوقف عن النشاطات التي تهدد أمن الأردن، إلا إنه قابله بسلبية”.

وتابع أن “الأمير حمزة أرسل بعد مقابلة رئيس الأركان تسجيلا صوتيا في محاولة لتصعيد الموقف”.

وأشار إلى أن “التحقيقات أثبتت تواصل بين أشخاص محيطين بالأمير حمزة مع ما يسمى بمعارضة خارجية”.

وأشار إلى أن الأجهزة “رصدت شخص له تواصل مع أجهزة أمنية أجنبية مع زوجة الأمير حمزة وعرض عليها تأمين طائرة للخروج من البلاد، وتمت السيطرة بالكامل على التحركات المذكورة، وأمن الأردن مستقر وثابت”.

وأوضح أن “التحقيقات بينت أن النشاطات وصلت مرحلة تمس بشكل مباشر أمن الأردن واستقراره”.

ولفت إلى أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على 16 شخصًا يوم أمس.

رد فعل الملكة “نور” زوجة العاهل الأردني الراحل

من جانبها، عبرت أرملة عاهل الأردن الراحل الملك حسين، الملكة نور، والدة الأمير حمزة بن الحسين، عن أملها في أن “تسود الحقيقة والعدالة لكل الضحايا الأبرياء لهذا البهتان الآثم”.

وكتبت الملكة “نور” عبر تغريدة نشرتها على حسابها في تويتر، “أتوجه بالدعاء من أجل أن تسود الحقيقة والعدالة لكل الضحايا الأبرياء لهذا البهتان الآثم”.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad