خارجي

الحكومة الإثيوبية تُنكر وجود أسرى لدى جبهة تحرير تيجراي

أنكر المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية لغسي تولو، وجود أسرى لدى جبهة تحرير تيجراي منذ انسحاب القوات الإثيوبية من الإقليم.

وقال إن الفيديو المتداول بشأن أسرى الجيش “كاذب ومفبرك”. بحسب “العين الإخبارية”.

وأضاف المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية، أن هذا الفيديو يهدف إلى نشر الإحباط بين صفوف الجيش.

وأضاف أن “هناك انتصارات كبيرة على أرض الميدان سنعلن عنها لاحقا”.

ولفت إلى أن الجيش يخوض معارك خسائره فيها واحد مقابل 30 من عناصر جبهة تحرير تيجراي التي تتقهقر أمام هجوم الجيش الإثيوبي.

وأضاف أن الفيديو هو عبارة عن شباب جمعتهم جبهة تحرير تيجراي ببعض المدن والقرى التي استولت عليها في إقليم أمهرة، وتم إجبارهم على ارتداء الزي العسكري للجيش الإثيوبي، والتحدث كأنهم أسرى بهدف نشر الإحباط، وهو سلوك دعائي دأبت على فعله وفق تعبيره.

وأوضح المسؤول الإثيوبي أن الفيديو لم يوضح وجه الأسرى، فضلا عن أنه مصور من مسافات بعيدة، وهي وسيلة تستخدمها دائما في دعاياتها المفبركة.

وتواردت أنباء كثيرة عن تقدم قوات تيجراي واقترابها من العاصمة أديس أبابا، بينما حضت عدة دول رعاياها بسرعة مغادرة أديس أبابا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad