الموقع

الحفلات الخاصة واليوتيوب.. “الموقع” ينشر سيناريوهات عودة مطربي المهرجانات للغناء بعد منعهم

كتبت: فاطمة عاهد

أعلن الفنان هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، بمنع 19 من مؤدي المهرجانات من الغناء، ما أثار جدلًا واسعًا خلال الأيام الماضية، وانقسم الجمهور ما بين مؤيد ومعارض، فمن يرفض المهرجانات أكد على أنها تفيد الذوق العام وتقضي على جيلا بأكمله، ومن لا يؤيد قرار المنع يستند إلى حجة الاختلاف، وتنوع الأذواق.

بعد تطبيق قرار المنع، ماهي السيناريوهات المتوقعة، لمحاولة عودة مطربي المهرجانات إلى الساحة بحيث لا يعد ظهورهم مخالف للقانون.

السيناريو الأول

على الرغم من أن قرار منع مطربي المهرجانات يجعلهم غير قادرين على تنظيم حفلات داخل البلاد، إلا أنه لا قانون للحفلات الخاصة، فقد يستضيف بعض المشجعين لهم ومحبيهم المطربين في الحفلات الخاصة.

فبحسب حديث الناقد الفني طارق الشناوي، فقد يلجأ مطربي المهرجانات إلى حيلة الحفلات الخاصة، لتعويض ما يتعرضون له من انتقاد وهجوم، ويؤدون خلالها ما يحلو لهم من أغنيات.

السيناريو الثاني

الناقد الفني أكد خلال تصريحات خاصة لـ”الموقع” أن قرار المنع لا ينطبق على حفلات مطربي المهرجانات بالخارج، لذا فبسفرهم في دول العالم يمكن أن ينظموا حفلات دون أن يتم منعهم من ذلك، وهو الحل الأقرب لهم.

وتابع أنه رغم منعهم رسميا، إلا أنهم لهم قاعدة جماهيرية في الخارج، وسوف يخرجون إلى دبي والسعودية وغيرها من البلاد التي رحبت بهم قبل ذلك ونظمت لهم حفلات خاصة.

السيناريو الثالث

خبير تكنولوجيا المعلومات، أحمد صابر، قال إن مطربي المهرجانات يمكنهم أن يستخدموا اليوتيوب بشكل مطلق دون أن توجه لهم أي تهمة، حيث أن قواعد اليوتيوب لا تعترف بقرارات النقابات وغيرها من المنظمات داخل اليوتيوب.

خبير تكنولوجيا المعلومات أضاف في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أنه لا يمكن إغلاق قنوات اليوتيوب الخاصة بمطربي المهرجانات بمجرد إرسال خطاب لإدارته، وأن ذلك سيكون ملجئهم خلال الفترة القادمة لبث أغنياتهم مرة أخرى للشباب.

نرشح لك

أغاني المهرجانات بين مطرقة التأييد والرفض.. «الموقع» يفتح الملف

الموسيقار هاني مهنا لـ الموقع : لابد من عودة التربية الموسيقية بالمدارس للقضاء على المهرجانات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad