الموقعخارجي

الجيش اللبناني يعلق على الأحداث الدامية في منطقة الطيونة

علقت قيادة الجيش اللبناني، اليوم الخميس، على الأحداث الأمنية في منطقة الطيونة التي تشهد إطلاق نار كثسف على خلفية إعتصام نفذه مناصرو “حزب الله” و”حركة أمل” ضد قاضي التحقيق في انفجار مرفأ بيروت.

وقالت قيادة الجيش في بيان إنه “خلال توجه محتجين الى منطقة العدلية تعرضوا لرشقات نارية في منطقة الطيونة- بدارو وقد سارع الجيش إلى تطويق المنطقة والانتشار في احيائها وعلى مداخلها وبدأ تسيير دوريات كما باشر البحث عن مطلقي النار لتوقيفهم”.

وأعلنت القيادة أن “وحدات الجيش المنتشرة سوف تقوم باطلاق النار باتجاه أي مسلح يتواجد على الطرقات وباتجاه أي شخص يقدم على اطلاق النار من أي مكان آخر وتطلب من المدنيين إخلاء الشوارع”.

وشهد محيط قصر العدل في بيروت، وتحديدا منطقة الطيونة حيث يتجمع مناصرو “حزب الله” و”حركة أمل” للتوجه نحو الاعتصام الذي يقام ضد القاضي طارق البيطار، إطلاق كثيف للنار.

وطالبت وزارة الصحة، المستشفيات الحكومية والخاصة باستقبال الجرحى، نتيجة تبادل إطلاق النار، ومعالجتهم على نفقتها.

وسقط 3 قتلى (قتيلين إثنين في مستشفى الساحل وواحد في مستشفى الرسول الأعظم)، إضافة إلى عشرات المصابين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad