اقتصادالموقع

البورصة المصرية تستقبل «وفد عماني» لبحث آليات التعاون المشترك

كتبت – ندى أيوب

في خطوة جديدة لتعزيز آليات التعاون المشترك بين اسواق المال العربية استقبل اليوم رامي الدكاني رئيس البورصة المصرية وفد من سلطنة عُمان يضم قيادات بورصة مسقط، برئاسة محمد محفوظ العارضي رئيس مجلس الادارة، هيثم سالم السالمي الرئيس التنفيذي وكل من السيدة مثلى صالح الشقصية عضو مجلس إدارة البورصة العُمانية و السيدة نضال مصطفى آل حميد  مدير أول دائرة المخاطر والالتزام ، وذلك في إطار تعزيز التعاون المشترك لاسيما في سياق تطوير القدرات البشرية التكنولوجية بما ينعكس ايجابا على كفاءة عمل اسواق المال بالبلدين، حيث استهل اعضاء الوفد زيارتهم للقاهرة بافتتاح جلسة التداول،وخلال كلمته رحب الدكاني باعضاء وفد بورصة مسقط موضحا قوة العلاقات التي تربط بين الشعبين وادارة البورصتين سوف تنعكس على الاجتماعات التي ينتظر عقدها خلال يومي الزيارة، كما أكد رئيس البورصة المصرية ترحابه بكافة أوجه التعاون المقترحة على كل المستويات مع الجانب العُماني وأيضا التعاون آفاق التعاون المشترك في كافة المجالات وخصوصا تلك المتعلقة بالإدراج المزدوج بين الشركات المدرجة في البورصتين ووسائل وقنوات تبادل الخبرات والمعلومات بينهما، وكذلك الآليات الفنية والتقنية التي من شأنها تسهيل هذا التعاون بما يشجع على زيادة حركة الاستثمارات بين البورصتين.

ومن جهته ثَمن محمد محفوظ العارضي رئيس مجلس إدارة بورصة مسقط، مستوى وقوة العلاقات بين السلطنة ومصر التي وصفها بالعلاقات الممتدة والقديمة، واشاد خلال كلمته بدور البورصة المصرية التاريخي في خدمة الاقتصاد الوطني وكذلك الانجارات المحققة والتي تستحق الوقوف عليها والتعلم منها، وأوضح العارضي بان  الزيارة تسعى لبحث سبل التعاون بين بورصة مسقط والبورصة المصرية خصوصا مع التوجهات العالمية في ربط البورصات والتطور التقني الذي الغى الحدود الجغرافية في عالم المال والاستثمار .

وفي نفس السياق  اثنى هيثم سالم السالمي الرئيس التنفيذي لبورصة مسقط على العلاقات الثنائية القوية التي تربط البورصتين والتي استمرت لعقود وكثير من اعمالنا هي نماذج مطبقة في البورصة المصرية ونعمل على تبادل الخبرات المستمر بين المؤسستين للمساندة في تطوير اعمالهما، مشيرا الي أن التعاون التقني يعد من اهم محاور اللقاء حيث سيتم بحث آليات التطوير لخدمة البورصتين  وكذلك تسهيل استيراد وتصدير التقنيات المالية، مؤكدا على أهمية الدور والتناغم بين الجهات والهيئات التنظيمية في السوقين لتعزيز جركة الاستثمارات البينية.

وتشهد الزيارة تقديم فرق العمل في البورصة المصرية عدد من العروض التقديمية تتضمن استعراض أنظمة ونماذج عمل مختلف القطاعات الفنية بالبورصة المصرية، وتعريف ممثلي وقيادات بورصة مسقط، بكافة المنتجات والآليات الجديدة التي تبنتها ونفذتها إدارة البورصة المصرية على مدار السنوات الماضية لرفع كفاءة وتنافسية سوق المال المصري.

واستكمالا لجهود المساندة والتعاون، رتبت إدارة البورصة عدد من اللقاءات والاجتماعات لوفد سلطنة عُمان تبدأ بلقاء الدكتور محمد فريد صالح رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية لبحث التطورات التشريعية والقانونية المستجدة في قطاع رأس المال في كلا البلدين الشقيقين. واستعراض الأطر الكفيلة باستفادة كلا الجانبين من البيئة التشريعية لقطاع رأس المال فيهما من أجل رفع القدرة التنافسية للقطاع في كلا الجانبين و رفع مساهمتهما في خطط التنمية الاقتصادية ومشاريع البنية التحتية وكذلك زيادة قدرتهما التنافسية على جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية من خلال هذا القطاع الحيوي.

وعلى مدار يومي الزيارة ينتظر أن  يجتمع اعضاء وفد بورصة مسقط بالدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية والدكتور محمد معيط وزير المالية الي جانب لقاءات ثنائية مع محافظ البنك المركزي كما تشهد الزيارة اللقاء مع الفريق التنفيذي لبورصة السلع المصرية وكذلك شركة مصر لنشر المعلومات وشركة مصر المقاصة والايداع والقيد المركزي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad