اقتصاد

البنك الدولي: كورونا وراء تضخم ديون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

كتبت علا خطاب:

كشف البنك الدولي أن جائحة انتشار فيروس كورونا في العالم وتداعياتها، وراء زيادة تضخم الدين العام لدول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، متوقعًا تعافيًا جزئيًا في الفترة المقبلة .

وقال البنك الدولي، في تقرير له، أن الدين العام لدول الشرق الأوسط، وشمال إفريقيا سيتضخم ويمثل 54% من إجمالي ناتجها المحلي هذا العام، مقابل 46% في 2019، بسبب النفقات المتعلقة بكورونا.

وأشار التقرير إلى أن هناك توقعات بتعافي جزئي بشرط التوزيع العادل للقاحات كورونا.

وأضح البنك الدولي إن بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا شهدت زيادة كبيرة في ديونها بسبب اضطرارها إلى الاقتراض بشكل كبير، لتمويل “تكاليف الرعاية الأساسية وإجراءات الحماية الاجتماعية”، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية “فرانس برس”.
وأضاف: أن حجم دين الدول المستوردة للنفط في المنطقة، سيشكل نسبة يمكن أن تصل إلى 93% من إجمالي ناتجها المحلي في 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad