خارجي

البرهان يجتمع مع حمدوك لحل الأزمة مع “الحرية والتغيير”

يجتمع عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس السيادي في السودان والمكون العسكري، مع رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك بشأن حل الأزمة مع “الحرية والتغيير”.

وكشفت مصادر، اليوم الاثنين، أن اللقاء الذي ضم حمدوك والبرهان مع بقية أعضاء المكون العسكري لحل الخلاف الماثل بينهم وبين المكون المدني لم يتوصل إلى نتيجة.

وقالت المصادر، إن الطرفين اتفقا على مواصلة الاجتماعات بينهما والتأكيد على الالتزام بالوثيقة الدستورية والشراكة بين المدنيين والمكون العسكري، بالإضافة إلى بحث توسيع قاعدة الشراكة.

وكان “البرهان” أكد أن القوات المسلحة ستحمي الفترة الانتقالية حتى الوصول إلى انتخابات حرة ونزيهة يختار فيها الشعب السوداني من يحكمه.

وعقب لقائه بعضو مجلس السيادة الفريق شمس الدين كباشي، دعا رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان فولكر بيترس إلى خفض التصعيد الإعلامي بين المكونين المدني والعسكري.

وأكد تجمع المهنيين السودانيين بعد اجتماع مع الحزب الشيوعي السوداني على ضرورة العمل لإحلال سلام شامل على أساس القضايا يشمل جميع مكونات الشعب السوداني.

وشدد على أهمية مواصلة خطوات الانتقال الديمقراطي وبناء دولة المواطنة والتزام سياسة خارجية متوازنة بعيدا عن التبعية للمحاور الخارجية. كما طالب بإصلاح القوات النظامية وإعادة هيكلتها وفق عقيدة وطنية وصولًا إلى جيش نظامي موحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad