أهل الشررئيسية

الباز:”محمد حسني” مخبول استغلته الجماعة لإشعال الفوضى في مصر

كتب- خالد الشربينى

كشف الدكتور محمد الباز،  الحقيقة وراء المختل الإخواني محمد حسني غريب مصطفى، الذي قام بحرق نفسه في ميدان التحرير.

واستعرض الباز، خلال برنامجه آخر النهار المذاع على فضائية النهار، خلال البرنامج، شهادات ابن محمد حسني، وزوجته وأقاربه، بأنه رجل مختل ومضطرب نفسيا، وكان يعتدي عليهم بالضرب كثيرا، وأطلق عليه المحيطين به اسم المجنون، وكان يشعر أن كل المحيطين به يتآمرون عليه.

وعرض الباز، فيديو لبث مسجل بين المختل الإخواني محمد حسني، وبين شخص يدعى سعيد محي الدين بسيوني، قبل حرق نفسه في ميدان التحرير بـ 4أيام ، والذي أكد فيه انه سيقوم بمفاجأة كبيرة ستفرح أشحاص كثيرون خلال الفترة المقبلة، قائلا:” انتظروا مني بث مباشر من ميدان التحرير”.

ونوه الباز أنه قبل ان يقوم المختل محمد حسني بحرق نفسه أجرى بثا آخر، مع شخص يدعى مصطفى إبراهيم في لندن، والذي وعد فيه محمد حسني بإجراء بث لحرق نفسه، لكي يكون هذا البث شرارة لاندلاع الثورة في مصر.

وأوضح الباز أن هذا الفيديو يكشف أنه كانت هناك خطة إخوانية طرفها محمد حسني المختل، الذي تم دفعه لحرق نفسه لإطلاق شرارة لإشعال الفوضى في مصر .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad