هلال وصليب

البابا تواضروس يلقى عظته الأسبوعية من المقر البابوي 

قام البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية ،بالقاء عظته الأسبوعية ،مساء اليوم الأربعاء، من المقر البابوي بالكاتدرائية المرقسية الكبري بالعباسية بدون حضور شعبي بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وجاءت عظة البابا تواضروس – تحمل عنوان  “سفر ناحوم ولقاء السيد المسيح مع المفلوج”،  تم بثها عبر القنوات الفضائية المسيحية وصفحة المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية،أكد البابا أن الله هو الذى يقوى ويشدد الإنسان في كل ضيقة وفي كل أمور الحياة.

وأضاف البابا تواضروس الثاني أن بركة “بيت حسدا” التى كان يجلس عليها المريض لمدة 38 عاما، كان يجلس عليها العديد من الناس من أصحاب المرض، لافتا إلى أن السيد المسيح كان يحدث المريض ويقول له “أتريد أن تبرأ”، وهو كان يسأله لكي يختبر إرادته، وأن يعرف رغبته في الشفاء، وأن المريض أجاب وقال له “يا سيد ليس لي إنسان”.

وتابع البابا تواضروس قائلا :” إن جملة ليس لي إنسان تعبر عن حال البشر الذين لا يهتمون ببعضهم البعض حتي في أشد حالات الاحتياج، وهو يؤكد ان فكرة أتكال الإنسان على البشر لا ينفع، ولكن لابد للانسان أن يتكل على الله  ”

وأشار البابا تواضروس إلى أن السيد المسيح منح المريض الصحة الكاملة، حيث قال له “قم وأحمل سريرك وأمشى”، فمضى الإنسان وأخبر بما فعله معه السيد المسيح، لافتا إلى أن أحاد الصوم الكبير أن نطلب من الله التوبة القلبية وأن يبدأ الإنسان بداية جديدة، وأن يكون هناك تجديد في حياتنا باستمرار.

احتفلت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية اليوم الأربعاء بعيد البشارة المجيد، وهو تذكار بشارة القديسة مريم العذراء بميلاد السيد المسيح، وذلك أنه لما جاء الوقت المعين منذ الأزل من الله لخلاص البشر، أرسل الله رئيس الملائكة جبرائيل إلى القديسة مريم البتول التي من سبط يهوذا ومن قبيلة داود الملك ليبشرها بالحبل الإلهي والميلاد المجيد.

وحسب كتاب السنكسار الذى يذكر كافة الأعياد والمناسبات والاحتفالات الخاصة بالكنيسة، فقد شهد بذلك الكتاب المقدس بقوله، في الشهر السادس أرسل جبرائيل الملاك من الله إلى مدينة من الجليل اسمها ناصرة إلى عذراء مخطوبة لرجل من بيت داود اسمه يوسف واسم العذراء مريم فدخل إليها الملاك وقال : سلام لك آيتها الممتلئة نعمة، الرب معك مباركة أنت في النساء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad