اقتصاد

الاتصالات: خلق بيئة داعمة للعمل الريادي من خلال نشر مراكز إبداع مصر الرقمية

قال عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري، إن الابتكار هو أحد المقومات الأساسية لبناء اقتصاد المعرفة ومحرك رئيس للتنمية الاقتصادية، ولهذا تحرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على توفير كافة الإمكانيات من أجل خلق البيئة الداعمة للعمل الريادى والإبداعي لدى الشباب في كافة أنحاء الجمهورية.

وأضاف الوزير، أن ذلك من خلال نشر مراكز ابداع مصر الرقمية، ومساعدة رواد الأعمال لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى منتجات ذات قيمة مضافة، ودعم الشركات الناشئة وتفعيل دورها في منظومة التحول الرقمي، وفقاً لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الأحد.

وأوضح طلعت، أن تحفيز ريادة الأعمال المرتكز على الإبداع الرقمي يعد أحد أهم محاور استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لبناء مصر الرقمية وركيزة أساسية لتعزيز مكانة مصر على خريطة صناعة الاتصالات والتكنولوجيا الدولية.

ونوه الوزير، بأن ذلك يأتي فى إطار الجهود المبذولة لرعاية الأبداع التكنولوجي لدى الشباب وتقديم كافة أشكال الدعم في مجال ريادة الأعمال، حيث تستكمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مشروعاتها ومبادراتها لتشجيع الشباب على العمل الريادى والابتكاري من أجل خلق فرص عمل غير تقليدية وتطوير حلول تكنولوجية مبتكرة،

وأشار طلعت، إلى أن مصر تحظى بريادة إقليمية في مجال جذب الاستثمارات فى الشركات الناشئة في الشرق الأوسط وأفريقيا حيث استحوذت الشركات التكنولوجية المصرية الناشئة على أكبر عدد من الصفقات الاستثمارية بقارة أفريقيا، بنحو 24 بالمائة من إجمالي عدد صفقات القارة في 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad