الموقعخارجي

الاتحاد الأوروبي يُبدي استعداده لدعم مفاوضات سد النهضة.. كيف؟

بعد انشغاله فترة طويلة بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، التي اندلعت في فبراير الماضي، عاد الاتحاد الأوروبي ليرسم دائرة الاهتمام مجددًا على قضية سد النهضة الإثيوبي، معربًا عن استعداده لدعم المفاوضات التي يقودها الاتحاد الإفريقي وممارسة دور أكثر نشاطًا، في حال كون هذا الدور مفيدًا ومرغوبًا فيه من جانب الأطراف كافة.

جاء ذلك خلال البيان الصحفي المشترك للاجتماع التاسع لمجلس المشاركة بين مصر والاتحاد الأوروبي بلوكسمبورج في 19 يونيو 2022، والذي نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية؛ حيث أكد هذا الحدث قوة وتعدد أوجه الشراكة بين الجانبين.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن دعمه سيكون عبر إتاحة خبرة الاتحاد الثرية في إدارة الموارد المائية المشتركة، بما يتوافق مع القانون الدولي.

وأكد أنه “من خلال الإرادة السياسية ودعم المجتمع الدولي يمكن تحويل هذا النزاع إلى فرصة لكثير من الأشخاص”.

كما أكد الاتحاد الأوروبي أهمية نهر النيل كمصدر وحيد للموارد المائية والحياة في مصر، في إطار الندرة المائية الفريدة بها، مرحبًا بالبيان الرئاسي لمجلس الأمن حول سد النهضة الإثيوبي الصادر في 15 سبتمبر 2021، حول التوصل لاتفاق مقبول لدى كل الأطراف وملزم حول ملء وعملية تشغيل السد.

وقال الاتحاد إن التوصل لهذا الاتفاق في أسرع وقت ممكن بمثابة أولوية قصوى للاتحاد الأوروبي ومصر من أجل حماية أمن مصر المائي ودعم السلام والاستقرار في المنطقة ككل، مبديا

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad