الموقعخارجي

الإمارات ترد على الأمم المتحدة بشأن تقارير اختفاء الشيخة لطيفة

ردت الخارجية الإماراتية، الجمعة، على مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، بشأن تقارير إعلامية تزعم اختفاء الشيخة لطيفة بنت حاكم دبي، الشيخ راشد آل مكتوم.

وقالت سفارة الإمارات في لندن، في بيان لها، إن الشيخة لطيفة، تتلقى الرعاية في المنزل، موضحة أن التغطية الإعلامية لا تعكس الوضع الحقيقي.

وأضاف بيان للسفارة نقلته وزارة الخارجية الإماراتية أن “عائلتها أكدت أنها تتلقى الرعاية في المنزل بدعم من عائلتها والأطباء. إنها تواصل التحسن ونأمل أن تعود إلى الحياة الطبيعية في الوقت المناسب”.

وفي وقت سابق الجمعة، قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، إنها طلبت من الإمارات إثبات أن الشيخة لطيفة ابنة حاكم دبي لا تزال على قيد الحياة بعد تسجيل مصور “مقلق” تم بثه الأسبوع الجاري.

وجاء الطلب بعدما بثت شبكة “بي بي سي” البريطانية، تسجيلا التقطته ابنة نائب رئيس الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لنفسها وقالت فيه إنها “محتجزة وتخشى على حياتها”.

ولم تظهر الشيخة لطيفة البالغة من العمر 35 عاما علنا منذ حاولت الفرار من إمارة دبي بحرا عام 2018.

وأفاد مكتب مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، بأنه تواصل مع بعثة دولة الإمارات الدبلوماسية في جنيف الخميس.

وقالت الناطقة باسم المفوضية ليز ثروسيل، “أثرنا القضية مع البعثة الدائمة هنا في جنيف.. طلبنا إثباتا على أنها على قيد الحياة”.

وأضافت ثروسيل: “أعربنا عن قلقنا حيال الوضع في ضوء الدليل المصور المقلق الذي ظهر هذا الأسبوع”.

وتابعت “طلبنا مزيدا من المعلومات والتوضيحات بشأن وضع الشيخة لطيفة الحالي. نظرا للمخاوف الجدية حيال الشيخة لطيفة، طلبنا بأن يكون رد الحكومة (على المسألة) أولوية”.

وأكدت “نتطلع للحصول على هذا الرد والنظر فيه. وفي الأثناء سنواصل بالطبع مراقبة الوضع عن كثب وتقييمه”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad