خارجي

«الأونروا»: أعداد قتلى القصف الإسرائيلي لخيام النازحين في رفح يتجاوز 100 شخص

كتب- أحمد عادل

أكد المتحدث باسم وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في غزة “الأونروا”، الدكتور عدنان أبو حسنة أن أعداد القتلى والجرحى جراء استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي لخيام النازحين في رفح قد يتجاوز 100 شخص.

وقال الدكتور عدنان أبو حسنة – في تصريح خاص لقناة (سكاي نيوز عربية) اليوم الاثنين – “إن القصف الإسرائيلي طال منطقة قريبة من مخازن تابعة لنا، كما استهدف منطقة مكتظة بالنازحين”، مشيرا إلى أن إسرائيل قصفت منطقة مصنفة على أنها “آمنة”.

وأضاف أن المنطقة التي قصفت كانت تضم أعدادا كبيرة من الخيام البلاستيكية، الأمر الذي تسبب في نشوب حرائق كبيرة”، مؤكدا أنه تم السيطرة على الحرائق ولكن المنطقة باتت مدمرة بشكل كبير.

وكان المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، قد أعلن أمس أن استهداف جيش الاحتلال الإسرائيلي لخيام النازحين في رفح بشكل متعمد، هي مجزرة فاقت كل الحدود، وتتطلب تدخلا عاجلا لوقف هذه الجرائم التي تستهدف الشعب الفلسطيني فورا.

أدانت جمهورية مصر العربية بأشد العبارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية يوم ٢٧ مايو الجاري، قصف القوات الإسرائيلية المتعمد لخيام النازحين في مدينة رفح الفلسطينية، الأمر الذي أسفر عن سقوط المئات من القتلى والمصابين بين صفوف الفلسطينيين النازحين العزل، في انتهاك جديد وسافر لأحكام القانون الدولي الإنساني، وبنود اتفاقية چنيف الرابعة لعام ١٩٤٩ بشأن حماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب.

واعتبرت جمهورية مصر العربية هذا الحدث المأساوي، إمعاناً في مواصلة استهداف المدنيين العُزّل، والسياسة الممنهجة الرامية لتوسيع رقعة القتل والدمار في قطاع غزة لجعله غير قابل للحياة. وطالبت مصر إسرائيل بالامتثال لالتزاماتها القانونية كقوة قائمة بالاحتلال، وتنفيذ التدابير الصادرة عن محكمة العدل الدولية بشأن الوقف الفوري للعمليات العسكرية وأية إجراءات أخرى بمدينة رفح الفلسطينية.

وجددت جمهورية مصر العربية مطالبتها لمجلس الأمن، والأطراف الدولية المؤثرة، بضرورة التدخل الفوري لضمان الوقف الفوري لإطلاق النار في قطاع غزة، وإنهاء العمليات العسكرية في مدينة رفح الفلسطينية، مشددة على حتمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسئوليته القانونية والإنسانية تجاه توفر الحماية للمدنيين الفلسطينيين، ومنع تعريضهم لمخاطر تهدد حياتهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى