محافظات

«الأنصاري» يناقش مع ممثلي الجهات الشريكة بمصنع جرفس للأعلاف نتائج التشغيل التجريبي بالفيوم

الفيوم – مروة مصطفى

ترأس الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، اجتماعاً مع ممثلي الجهات الشريكة بمصنع جرفس للأعلاف، لمناقشة آليات التعاون المشترك في التشغيل الفعلي للمصنع، بعد بدء التشغيل التجريبي لمعصرة بذرة القطن، وكذلك الوقوف على خطة العمل المشترك في توفيق أوضاع العمالة لضمان استقرار أوضاعهم المالية، وكذلك السير في الإجراءات القانونية لإعادة تأسيس الشركة بالهيئة العامة للاستثمار.

جاء ذلك بحضور الدكتور محمد عماد نائب المحافظ، واللواء عبد الفتاح تمام سكرتير عام المحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، والدكتور حسن راضى، مستشار بهيئة تنمية الصعيد، والأستاذ هاني حجازي مدير قطاع الاستثمار بالبنك الزراعي، والمهندس نصر عبد الله نقيب التطبيقيين بالفيوم، والأستاذ وسام فرحات مدير الإنتاج والشئون الاقتصادية بالمحافظة.

خلال الاجتماع، استعرض محافظ الفيوم جهود المحافظة بالتعاون مع عدد من الجهات الشريكة، لإعادة الحياة لمصنع جرفس للأعلاف، بوصفه أحد الأصول الاقتصادية المهمة بالمحافظة، مشيراً أن هذه الجهود بدأت تؤتي ثمارها لتبدأ عجلة الإنتاج بالتشغيل التجريبي لمعصرة بذرة القطن، من خلال التعاون المثمر مع فريق من جامعة الفيوم، بعد وضع الرؤى والمقترحات اللازمة، على أسس علمية ومرجعيات قانونية.

كما استعرض المحافظ، عدداً من تحديات إعادة التشغيل، ومراجعة القوائم المالية حتى تمارس الشركة نشاطها تحت مظلة قانونية، خاصة أن الشركة انتهى تسجيلها عام 2015 بهيئة الاستثمار، لافتاً إلى التنسيق المشترك مع جامعة الفيوم في تسخير كوادرها العلمية وتشكيل مجموعات عمل لمراجعة احتياجات المصنع وإعادة تشغيله من جديد، وذلك بشكل متوازٍ مع الإجراءات الورقية لإعادة تسجيل الشركة مرة أخرى بهيئة الاستثمار، للحفاظ على المال العام.

وأضاف، أن المحافظة تمتلك 76 % من أسهم الشركة، لكنها حريصة في الوقت ذاته على التنسيق المشترك مع جميع الجهات الاعتبارية الشريكة في المصنع، للعمل بشكل متوازٍ على عدة محاور، أهمها تشغيل المصنع بكامل طاقته لكن بشكل تدريجي، وتوفيق أوضاع العمالة الموجودة وضمان استقرار أوضاعهم المالية، وإعادة تأسيس الشركة مرة أخرى في إطار قانوني، مؤكداً أن المحافظة قد انتهت من تجهيز برنامج شامل لإعادة تشغيل وإنتاج المصنع وتسويق منتجاته من الأعلاف.

ووجه “الأنصاري” ممثلي الجهات الشريكة بمصنع جرفس للأعلاف، بترشيح ممثل أو اثنين عن كل جهة “نقابة التطبيقيين – البنك الزراعي – المحافظة”، لدراسة الشق القانوني والمالي المتعلق بالشركة، والسير في إجراءات التشغيل التدريجي للمصنع، وتجهيز المستندات المطلوبة والقيام بالإجراءات اللازمة لإعادة تسجيل الشركة مرة أخرى بهيئة الاستثمار.

وأكد محافظ الفيوم، على ضرورة ربط إنتاج المصنع من الأعلاف بمتطلبات السوق، وإضافة صناعة بعض الأعلاف الخاصة بتغذية الأسماك والطيور والأغنام إلى جانب أعلاف الماشية، وذلك لخلق حالة من التنوع فى الإنتاج من مخرجات العلف، فضلاً عن إمكانية تجهيز جزء من المصنع لعصر بذور الكتان وعباد الشمس وغيرها من النباتات الطبية والعطرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad