أخبارالموقع

الأمين العام لنقابة الصحفيين : هذه حقيقة الأعضاء الأربعة وسنتصدى لمن يسعى لعرقلة الخدمات النقابية

اكد محمد شبانة الامين العام لنقابة الصحفيين ان كل ما يشاع عن اقصاء بعض من اعضاء المجلس عن العمل والمشاركة بالخدمات النقابية امر غير صحيح وهى فقط مبررات يستخدمها البعض لعرقلة العمل النقابى .

واضاف شبانة انه وجميع اعضاء المجلس انتابتهم الدهشة حين غادر اربعة من الاعضاء الجلسة الاولى للمجلس عقب مغادرة النقيب مباشرة للجلسة لارتباطه ببرنامج تليفزيونى وان هذه الجلسة وفق جدول الاعمال تم الاتفاق على تشكيل هيئة المكتب واللجان خلالها الا ان الزملاء الاربعة ارادوا ادخال المجلس فى دوامة الصراعات والخلافات بالحديث عن فتوى خاصة بمجلس الدولة وهى فتوى غير ملزمة ورفضوا المشاركة فى التشكيل وتركوا الاجتماع .

وقال شبانة انه على الرغم من اصرار اعضاء المجلس على تشكيل هيئة المكتب واللجان وفق جدول اعمال الجلسة ومع ترك الزملاء الاربعة للمجلس الا انه تم الاتفاق على عدم الاعلان لحين الجلسة التالية احتراما للنقيب والمجلس بكامل هيئته بما فيهم الزملاء الاربعة وانه خلال الجلسة الثانية ومع طلب النقيب فتح باب الترشح للجان وهيئة المكتب من جديد وقبول الاعضاء الثمانية لذلك الا ان الزملاء الاربعة اصروا على عدم الترشح نهائيا رغم الحاح النقيب واصر الزملاء الاربعة على تدوين رفضهم الترشح نصا بمحضر الجلسة .

واشار شبانة الى ان هناك شىء ما يحدث غير مفهوم ومحاولة اظهار عكس الحقيقة للجمعية العمومية كما ان هناك من يحاول عرقلة سير العمل النقابى وهؤلاء من خارج النقابة .

واضاف شبانة قائلا ان ما جعله يؤكد ذلك هو اصرار بعض الزملاء بالجلسة الاخيرة على ايقاف الخدمات النقابية كالاعانات والقروض على الرغم من اهميتها القصوى لاعضاء الجمعية العمومية حتى وان كانت النقابة تمر بأزمة مالية الا انه فى النهاية وجب على المجلس تحمل مسئولياته بعيدا عن تأثر الاعضاء بذلك وحجب الخدمات عنهم فى موقف غير مفهوم وهو ما جعله يرفض ويعترض على ذلك رسميا بمحضر الجلسة .

واكد الامين العام للنقابة انه تعود على عدم الحديث كثيرا عن الشأن النقابى بوسائل الاعلام حفاظا على قيمة ومكانة نقابة الصحفيين حتى وان خرجت احيانا اخبارا غير دقيقة وحديث مغلوط مشيرا انه يدعو المجلس والنقيب للتكاتف لأجل مصلحة الزملاء وتنحية اية خلافات او اختلافات بوجهات النظر وعدم الانسياق وراء من يحاول اشعال الامور داخل النقابة وهؤلاء الاشخاص من خارج المجلس وللأسف ينساق خلفهم بعض اعضاء المجلس .

وانهى شبانة كلامه بأن الاعضاء الثمانية بالمجلس يرحبون بالتكاتف والعمل الجماعى فى اطار الاحترام وعدم التجاوز ولكنه شخصيا وفى نفس الوقت لن يسمح نهائيا بأن تنزلق النقابة خلف الخلافات والصراعات وانه وزملاءه سيتصدون وبقوة لاية محاولة لزعزعة الاستقرار النقابى خاصة فى ظل الظروف الصعبة الحالية والتى تحتاج للتكاتف وليس الفرقة محذرا من يسعى لبث سمومه بالتراجع قائلا انه اراد بهذه التصريحات نقل الحقيقة كاملة وبصدق لاعضاء الجمعية العمومية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad