الموقعتحقيقات وتقارير

الأمهات صرخن: فين ولادنا؟.. ننشر القصة الكاملة لـ “تسريح” طلاب مدرسة عمر مكرم الإبتدائية قبل موعد خروجهم الرسمي

كتبت – أميرة السمان

دائما ما كان يخرج تلاميذ الصفوف الأولى من مدارسهم ليلتقوا بابتسامات وترحاب من والديهم ويبدأ الاستفسار عن ما حدث لهم في أول أيام الدراسة، ولكن هنا في مدرسة عمر مكرم الإبتدائية التابعة لإدارة المنتزة التعليمية بمحافظة الإسكندرية كان الاختلاف في واقعة توصف بالإهمال الشديد من قبل مسئولي المدرسة حيث تسبب في إحداث حالة من الهرج والمرج بين أولياء أمور الطلاب، وإغماءات بين أمهات تلك التلاميذ.

البداية

ذهب أولياء الأمور إلى المدرسة لاستلام أبنائهم في الموعد المحدد من قبل، ليكتشفوا أن أحد مسئول الأمن قام بفتح أبواب المدرسة وإخراج تلاميذ الصفوف الأولى قبل الموعد الرسمي المحدد لخروجهم بنصف الساعة تقريبا ولم يجدوهم، مما تسبب في ضياع التلاميذ أدى ذلك لدخول بعض أولياء الأمور في شجار مع مسئولي المدرسة، ودخلت بعض الأمهات في حالة بكاء شديد ودوى صراخهن ليرج أرجاء المنطقة وتعرضت بعض الأمهات لانهيارات وإغماءات، ثم قام أولياء الأمور بتحرير محاضر ضد المدرسة والمسئولين فيها.

رد فعل التعليم
ومن جانبه وجه الدكتور محمد سعد محمد وكيل أول وزارة التربية والتعليم في الإسكندرية بإحالة المتسببين في الواقعة للشئون القانونية والتحقيق في الواقعة، مبررا أن السبب الحقيقي للواقعة هو دخول الأهالي للمدرسة من أجل جلوس أبنائهم في الصفوف الأولى وتم السماح لهم بدخول المدرسة وحدثت حالة من الهرج والمرج بين الأهالي، مؤكدا لن تتكرر هذه الواقعة مرة أخرى، متمنية أن يثق أولياء الأمور في مسؤولي التعليم في هذا الشأن، بالإضافة لأن الأمن هو المسئول الأول عن الواقعة لأنه من قام بفتح البوابة خاصة أنه ممنوع دخول أولياء الأمور إلى حرم المدارس.

نرشح لك

مع بداية الدراسة..7 منصات للتعلم الإلكتروني تساعد الطلاب على الاستذكار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad