هلال وصليب

الأزهر: حددنا مشاكل الأسر للتوعية بها في دورات المقبلين على الزواج

كتب_ أحمد عبد العليم

قال الدكتور أسامة الحديدي، مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إنّ كثير من الأسر لديها عدد من الإشكاليات المبنية على أمور متنوعة فيما يخص الزواج، لافتًا إلى أنّ وحدة لم الشمل التي أطلقها المركز في عام 16 أبريل 2018 لحل النزاعات الأسرية أجرت حصرا لكل أنواع تلك المشكلات.

وأضاف «الحديدي»، في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر» على القناة الأولى والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين أحمد عبدالصمد وهدير أبو زيد: «شكلنا فريقا علميا مكونا من أساتذة في الطب النفسي وعلم النفس والاجتماع والتربية والسلوك وعلوم الدين والشريعة، للخروج بحلول لهذه المشكلات».

وتابع مدير مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية: «قمنا ببناء الدورات التي نمنحها للمقبلين على الزواج، على الإشكاليات الموجودة بين المتزوجين، كخطوة استباقية تحصينية للأسرة قبل حدوث هذا النوع من المشكلات واللجوء إلى المحاكم أو القضاء العرفي، ومن ثمّ فإننا عملنا على توعية المقبلين على الزواج بالعلاقات الأسرية المبنية على المودة والرحمة، وأساسها السكينة وحماية مجتمع آمن وأسرة مستقرة».

وأشار إلى أنّ الأسرة هي الركن الأساسي في المجتمعات وحجر الزاوية فيها، لذلك أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي في عدد من المرات والمداخلات التلفزيونية على أهمية الأسرة: «في نفس البرنامج الذي نؤهل فيه المقبلين على الزواج، مقدم دورات وبرامج متخصصة لتأهيل المتزوجين، وهناك مرحلة في نفس البرنامج للتعليم ما قبل الجامعي».

ولفت إلى وجود تنسيق بين الأزهر بصفة عامة وجميع مؤسسات الدولة في قضايا الوعي، وبخاصة قضايا الأسرة، وهنا تنسيق خاص بين المركز وعدد من المؤسسات والوزارات وبروتوكولات تعاون لترتيب العمل في المحافظات، إذ يتم التنسيق مع جميع الوزارات، مثل التربية والتعليم والأوقاف والتعليم العالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad