الموقعخارجي

«الأردن»: اقتحام بن غفير للمسجد الأقصى خرق للقانون الدولي

كتب- أحمد عادل

رحب أيمن الصفدي وزير الخارجية الأردني، بقرار بعض الدول الأوروبية الاعتراف بالدولة الفلسطينية، مؤكدًا أن هذا الأمر شيء إيجابي.

وأضاف وزير الخارجية الأردني، اليوم الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي له، نقلته قناة “القاهرة الإخبارية”، أنه يحب على المجتمع الدولي التحرك لوقف العدوان على غزة ورفع القيود التي تفرضها إسرائيل على المساعدات، ونأمل أن يكون قرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية سبيلا لتحقيق السلام في المنطقة، مؤكدًا أن الحكومة الإسرائيلية تواصل أعمالها غير الشرعية التي تقوض حل الدولتين.

وأوضح وزير الخارجية الأردني، أن الوضع في الضفة الغربية يتفاقم مع الإجراءات القمعية للاحتلال التي تعرقل السلام.

وأكد وزير الخارجية الأردني، أن اقتحام وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير للمسجد الأقصى خرق للقانون الدولي.

ومن ناحية آخرى، أعلن بيدرو سانشيز رئيس الوزراء الإسباني، اعتراف بلاده بدولة فلسطين اعتبارا من 28 مايو، مؤكدا أن هذا الاعتراف ليس موجها ضد أحد، بل من أجل التعايش السلمي، وحتى لا يتحول القانون الدولى إلى قانون الغاب.

قال رئيس الحكومة الإسبانية، في كلمة امام البرلمان، إن رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو يواصل تدمير غزة، ويدعى بان الاعتراف بدولة فلسطينية في مصلحة حماس، مشددا على ان التهديدات الخارجية لم تتراجع لكن سنواجهها عبر الآليات الديموقراطية.

أعلن سيمون هاريس رئيس الوزراء الأيرلندي الاعتراف رسميا بالدولة الفلسطينية، مؤكدا أن الاعتراف بالدولة الفلسطينية هو الحل الوحيد للسلام، وإنهاء دائرة العنف.

وقال هاريس فى كلمة متلفزة، نثق بأن مزيدا من الدول ستنضم إلينا في هذه الخطوة، داعيا إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإدخال مزيد من المساعدات.

أعلن رئيس وزراء النرويج يوناس غار ستوره، اليوم الأربعاء، أن النرويج ستعترف بدولة فلسطينية اعتبارا من 28 من الشهر الجاري.

وقال رئيس الوزراء النرويجي، في تصريحات له اليوم، إنه يتعين علي أوسلو الإبقاء على البديل الوحيد الذي يوفر حلا سياسيا للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء وهو دولتان تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن.

وأشار ستوره، إلى أن النرويج تعتقد أن حل الدولتين يصب في صالح إسرائيل، لافتا إلى أن الاعتراف بـ فلسطين هو وسيلة لمساندة القوى المعتدلة التي فقدت تأثيرها في هذا الصراع الوحشي الطويل.

كما أوضح أن الاعتراف بدولة فلسطينية يرسل رسالة قوية إلى الدول الأخرى كي تحذو حذو النرويج وعدد من البلدان الأوروبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى