اقتصادالموقع

اقتصادي لـ«الموقع»: التغيرات المناخية أخطر ما يهدد القطاع الزراعي

أكد الدكتور السيد خضر، الخبير الاقتصادي، أن الحرب الروسية الاوكرانية والأحداث التي جرت على الساحة العالمية تسببت بارتفاع أسعار الحبوب وخاصة أن المتشاحنتين من أكبر الدول انتاجا على مستوى العالم.

وأضاف خضر لموقع «الموقع» أن تراجع أسعار القمح عالميا خلال الفترة الماضية، يرجع إلى الاتفاقيات التي سمحت لأوكرانيا بالتصدير، مشيرا إلى أن هناك بعض الأزمات الأخرى التي تقف عائقا أمام عملية التصدير.

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن من أخطر الأزمات التي نواجهها الفترة المقبلة هي التغيرات المناخية التي يتضرر منها القطاع الزراعي، فضلا عن الحرب التي تشنها الصين على تيوان وتؤثر على الاقتصاد العالمي بشكل مباشر.

نرشح لك : محلل مالي لـ«الموقع»: بعد المكاسب الصباحية جميع المؤشرات تُنهي تعاملاتها بالمنطقة الحمراء

وتوقع السيد خضر، أن يكون تراجع أسعار الحبوب عالميا تراجعًا مؤقتًا، في ظل توالي الأزمات والحروب التي تجعل العالم على وشك الدخول في مرحلة قاسية الفترة المقبلة، وخاصة أن العالم لم يكن قد تعافى كليا من تداعيات فيروس كورونا.

وأكد الخبير الاقتصادي، على ضرورة وضع خطة واستراتيجية من قبل دول العالم للخروج من تلك الازمات، والعبور بالاقتصادات إلى بر الأمان، مشيرا إلى أن مصر تمتلك مخزون استراتيجي يكفي لمدة طويلة، مقارنة بأمريكا وألمانيا اللتان تعانيا من نقص في السلع الاستراتيجية، متوقعا تحقيق مصر الاكتفاء الذاتي من القمح بنسبة 80٪ خلال العام المقبل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad