حوادث

اعترض على زواجه فقتله.. تفاصيل مقتل مسن على يد ابنه بالهرم

كتب – أحمد عمر

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة، اليوم الثلاثاء، تحقيقاتها حول اتهام عاطل بتهشيم رأس والده المسن وذبحه بسبب خلافات أسرية بينهما، وقد استعجلت النيابة تقرير الصفة التشريحية الخاص بالمجني علية.

وقد تبين من خلال المعاينة الأولية التي أجرتها النيابة لجثة المجني عليه أنه في العقد السادس من العمر، ومصاب بنزيف داخلي وتهشم جزء من الجمجمة، بالإضافة إلى وجود جرح ذبحي بالرقبة.

وأدلى المتهم باعترافات تفصيليه حول عن جريمة قتل لوالده خلال التحقيقات، حيث أكد أنه كان يعيش رفقة والديه وشقيقه الأكبر الذي كان يعمل” فران”، ونظرا لكونه لم يكمل تعليمه فقد فشل في العثور على عمل مناسب خاصة ودائما مايحدث مشكلات بينه وبين أصحاب المحلات.

وأضاف المتهم ” أنه أصبح عاطل واستمر على هذا الحال لشهور الأمر الذي جعل والده يتشاجر معه أكثر من مرة ويطلب منه البحث عن عمل حتى يتمكن من مساعدة شقيقه في الإنفاق على المنزل.

“قولتله عايز اتجوز” واصل بها المتهم اعترافاته قائلا أنه يوم الواقعة أخبر والده بأن هناك فتاة يرغب في الارتباط بها، وقد رفض والده ذلك قائلا “هتصرف عليها منين”، الأمر الذي جعله يصاب بحالة من الغضب وقام بدفعه على الأرض فتهشمت رأسه، بعدما تشاجر معه.

وأشار المتهم إلى أنه لم يكتفي بذلك بل استغل خلو المنزل من شقيقه الذي كان في عمله ووالدته، وقام بإحضار سكين من المطبخ وذبح والده حتى يتأكد من وفاته، وتركه غارق في دمائه وفر هاربا، حتى عاد ابنه الأكبر واكتشف الحادث وأبلغ الشرطة وقد رصدت كاميرات المراقبة الكائنة بالقرب من منزلهم لحظة هروب المتهم وملابسه ملطخة بالدماء الأمر الذي سهل على رجال المباحث القبض عليه.

تمكنت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الجيزة، من ضبط عاطل متهم بقتل والده، حيث أمسك رأس والده المريض وضربها بالأرض، قبل أن يمسك سكينًا من المطبخ ويذبحه، داخل شقتهم السكنية بمنطقة الهرم، وفر هاربا

كشفت تحريات الأجهزة الأمنية أن المتهم طلب من والده الزواج، إلا أن الأخير رفض بسبب عدم قدرة المتهم على الإنفاق لكونه بدون عمل، فقرر الشاب التخلص من والده، وفر هاربًا.

وتمكنت قوة من مباحث الجيزة، تحت قيادة المقدم حسن الصبان وكيل فرقة مباحث الهرم، من ضبط المتهم، واعترف بتفاصيل جريمته المروعة، وأرشد عن سلاح الجريمة، وتم التحفظ عليه، وأُخطرت النيابة التي باشرت التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad