الموقعخارجي

استهداف ناقلة نفط بطائرة مسيرة قبالة سواحل عمان

تعرّضت سفينة محمّلة بالوقود إلى هجوم بـ”مقذوف” قبالة عُمان،  ما تسبّب بأضرار “طفيفة”، حسبما أعلنت الشركة المشغّلة في بيان الأربعاء، مؤكدة أن الهجوم لم ينجم عنه ضحايا أو تسرّب للوقود.

وقالت شركة “ايسترن باسيفيك شيبينغ” ومقرّها سنغافورة إن السفينة “باسيفيك زيركون” أصيبت “بمقذوف على بعد 150 ميلاً تقريبًا قبالة ساحل عمان”.

وأضافت: “نحن على اتصال بالسفينة ولا توجد تقارير عن إصابات أو تلوث”. وأضافت الشركة أن السفينة كانت تحمل زيت الغاز، وإنه تم الإبلاغ عن أضرار طفيفة في هيكل السفينة دون تسرب الشحنة أو وقوع إصابات بين أفراد الطاقم.

وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم الأسطول الخامس الأمريكي تيموثي هوكينز لرويترز إن الأسطول على علم بحادث تعرضت له يوم الأربعاء سفينة تجارية في خليج عُمان.

وذكرت وكالة أسوشيتد برس في وقت سابق نقلا عن مسؤول دفاعي أن ناقلة نفط ترفع العلم الليبيري تعرضت لهجوم بتفجير طائرة مسيرة قبالة خليج عمان.

وشركة إسترن باسيفك شيبينج التي تدير الناقلة يمتلكها الملياردير الإسرائيلي عيدان عوفر، بحسب أسوشيتد برس.

وقال مركز الأمن البحري العماني، عندما اتصلت به رويترز، إنه ليس لديه معلومات في الوقت الحالي. ولم يتسن الوصول إلى ممثلي شركة إسترن باسيفك شيبينج للتعليق.

وبحسب موقع (مارين ترافيك) لتتبع الشحن البحري، فقد شوهدت الناقلة باسيفيك زيركون آخر مرة قبالة ساحل ليوا بسلطنة عمان صباح يوم الإثنين. وغادرت ميناء صحار العماني بعد ظهر يوم الاثنين وكانت وجهتها ميناء بوينس آيرس في الأرجنتين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad