خارجي

استقالة المستشارة السياسية لرئيس الحكومة الإسرائيلية ووزير الشئون الدينية

كتبت أميرة السمان

أبلغت شمريت مئير، المُستشارة السياسية لرئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، بقرار استقالتها، حيث قالت “لقد حان وقت المغادرة”، وكان رد رئيس الوزراء الإسرائيلي حسب الصحيفة “لقد عملت شمريت باحتراف وتفان مع أكثر القضايا السياسية والأمنية تعقيدا وحساسية، أقبل طلبها بحزن وتفهم” على حسب تعبيره.

من ناحية أخرى، أعلن وزير الشئون الدينية الإسرائيلي ماتان كاهانا استقالته من منصبه على الفور.

وكاهانا ينتمي إلى “يمينا” وهو حزب رئيس الوزراء، وذلك حسبما أفادت صحيفة “معاريف” العبرية اليوم الجمعة، ونسبت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل” إلى كاهانا قوله إنه أبلغ رئيس الوزراء نفتالي بينيت بنيته العودة إلى الكنيست كعضو عادي، مضيفا أن هذه الخطوة تهدف إلى “المساعدة في تقوية الائتلاف الحكومي”.

ويرى محللون أن سبب استقالة كاهانا هو ليحل محل يومطوب كالفون عضو الكنيست عن حزب “يمينا”، والذي يعتقد على نطاق واسع أنه “المُنشق التالي” المُحتمل الذي سيترك الائتلاف الحاكم بعد عيديت سيلمان، التي غادرت الائتلاف في أواخر أبريل وتسببت في خسارة الحكومة أغلبيتها الضئيلة أساسا في الكنيست، وأصبح هذا الائتلاف عاجزا الآن عن تمرير أي قانون أساس.

وأبلغ مقربون من نفتالي بينيت صحيفة “هآرتس” الأسبوع الماضي أن هناك فرصة بنسبة 80% بأن تستمر الحكومة شهرًا آخر أو نحو ذلك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad