محافظات

استعداداً لاطلاقه قريباً .. محافظ المنيا يلتقي وفد برنامج التنمية المحلية لصعيد مصر

استقبل اللواء أسامة القاضي، محافظ المنيا، وفد برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، بحضور نائبه الدكتور محمد أبو زيد، حيث ضم الوفد كل من، الدكتور خالد عبد الحليم، نائب مدير البرنامج للتخطيط والتنمية المحلية، والدكتورة ناهد أديب، مدير مكون التطوير المؤسسي وبناء القدرات، والدكتورة شريفة ماهر، مدير مكون التنمية الاقتصادية، وبشر طاهر، مدير وحدة حياة كريمة بالمحافظة، حيث يهدف البرنامج لتنفيذ مجموعة من المشروعات التنموية، وتوطين أهداف التنمية المستدامة، من خلال التطوير المؤسسي، ونظم العمل، وتنمية القدرات المحلية.

وأكد المحافظ، أن المحافظة وضعت خطة متكاملة وشاملة، اقتحمت بها جميع التحديات، والصعوبات، التي تواجه دعم التنمية والنهضة الاقتصادية، في المحافظة، بجميع المجالات، وفقاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي،، وتوجيهات الدكتور مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، من خلال تشغيل وتطوير وإعادة احياء ما كان متوقف من المشروعات، وذلك لإحداث نقلة نوعية شاملة لتوفير حياة كريمة للمواطنين.

وأشاد المحافظ خلال اللقاء، باهتمام الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودعمه لتنمية الصعيد، بشكل عام، والمنيا، بشكل خاص، من خلال إطلاقه للعديد من المبادرات الرئاسية، وفي مقدمتها ، المشروع القومي لتطوير الريف المصري، موضحاً أن نصيب محافظة المنيا، منها 5 مراكز، وهم أبوقرقاص – ملوي – ديرمواس – العدوة – مغاغة )وذلك في إطار التنمية المستدامة التي تستهدف الريف المصري لرفع قدرات البنية الأساسية من كافة الجوانب الخدمية والمعيشية والاجتماعية، وفقا لرؤية مصر 2030.

وناقش محافظ المنيا مع الوفد، متطلبات الفترة القادمة، للاتفاق على أجندة ورشة العمل، لإطلاق أنشطة البرنامج الممول جزئيا من البنك الدولي، خلال مرحلته الجديدة التي تشمل محافظتي المنيا، وأسيوط، كامتداد جغرافي للبرنامج، وذلك في إطار الاهتمام الذي توليه الدولة بمحافظات الصعيد

وأوضح المحافظ، أن برنامج التنمية المحلية، يأتي في إطار الجهود التي تقوم بها الحكومة في دعم التنمية الشاملة بمحافظات الصعيد، ويتم بالتعاون بين وزارات التخطيط، والتنمية المحلية، والتجارة والصناعة، والمالية، والتعاون الدولي، من خلال تنفيذ مجموعة من المشروعات التنموية بمحافظات الصعيد ومنها محافظة المنيا، بهدف توطين أهداف التنمية المستدامة من خلال التطوير المؤسسي، ونظم العمل، وتنمية القدرات المحلية لتصبح قادرة على إدارة التنمية، وجذب الاستثمارات مؤكدًا على ضرورة الاهتمام بالمشروعات الداعمة للاقتصاد المحلي، من خلال أنشطة البرنامج والتي تعد مكونًا أساسيًا في عملية التنمية، وذلك لأهميتها في توفير فرص العمل وتأثيرها على استدامة النمو.

من جانبه أشار الدكتور خالد عبد الحليم، نائب مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر، أنه سيتم تنظيم ورشة العمل، بحضور المعنين من الأجهزة التنفيذية ومديري الإدارات ومسئولي التخطيط بالمحافظة، وفريق العمل المشكل لوحدة التنفيذ المحلية، لإطلاق أنشطة البرنامج، وتحديد الخطوات التنفيذية المطلوبة للبدء، الي جانب الانتهاء من الإطار المؤسسي، ولقاء فريق عمل وحدات التنفيذ المحلية، لضمان التنسيق الكامل للجهود بين لجنة التخطيط المحلي، والوحدات المحلية، ومديريات الخدمات لتنفيذ مشروعات، وأنشطة البرنامج، بالإضافة إلى التعريف بالمجلس الاقتصادي الاجتماعي وإجراءات تشكيله، ووضع أليات للإطار التخطيطي، وبناء القدرات، وإعداد الخطط الاستثمارية في إطار تخطيطي تنموي متكامل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad