عيادتك

استشاري يكشف عن أعراض الإصابة بجرثومة المعدة وطرق علاجها

قال الدكتور طارق يوسف سعد، استشاري الأمراض الباطنة والسكر والجهاز الهضمي، إن الإصابة بجرثومة المعدة قد يتسبب الميكروب الحلزوني في تلف البطانة الواقية للمعدة والأمعاء الدقيقة، مما ينتج عنه الإصابة بالتهاب غشاء المعدة وقد يهيج الميكروب الحلزوني المعدة، الأمر الذي يتسبب في التهابها، مما يؤدي إلى سرطان المعدة، مشيرًا إلى أنه قد تُعد الإصابة بالميكروب الحلزوني وعدم علاجه من عوامل الخطر الكبيرة للإصابة.

وأضاف “سعد”، خلال لقائه مع الإعلاميتين أمينة مهدي وإيناس الليثي، في برنامج “صحتك بالدنيا”، المذاع على قناة “cbc”، اليوم الاثنين، أنه عند الإصابة بجرثومة المعدة يشعر المصاب بألم خفيفة أو حارقة في البطن عندما تكون المعدة فارغة مثلا بين الوجبات أو في منتصف الليل ويمكن أن يستمر هذا الألم لبضع دقائق أو لساعات ويشعر المصاب بتحسن بعد تناول الطعام أو شرب الحليب أو تناول المضادات الحيوية.

وتابع: “تُعالج جرثومة المعدة عادةً بنوعين من المضادات الحيوية المختلفة؛ أولهما منع البكتيريا من اكتساب مقاومة لنوع معين من المضادات الحيوية، بالإضافة إلى دواء مثبط للحمض، للمساعدة في شفاء بطانة المعدة، ولا نحتاج لعزل المريض حتى لا تنتقل العدوى للمحيطين به، ولكن نحتاج من الفرد المصاب الالتزام ببعض العادات الصحية، حتى يحمي أهل بيته من خطر الإصابة، وأيضاً يحتاج منا الانتباه بشكل عام واتباع عادات النظافة حتى نحمي أنفسنا من خطر الإصابة بها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad