منوعات

استشاري أسري: الشعب المصري طيب وعلى نيته ويحتاج إلى شدة وحزم

قالت الدكتورة إيمان الرئيس، استشاري أسري وتربوي، إن المجتمع المصري للأسف يحتاج لشدة في التعامل، لفرض القوانين بدقة شديدة جدًا، لأن المجتمع المصري يستهتر بأزمة كورونا، طالما الفيروس لم يصيب أحد من الأقارب، لافتة إلى أن التوعية مهمة جدًا للوقاية من فيروس كورونا.

وتابعت “الرئيس”، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية منال سلامة، ببرنامج “حلو الكلام”، المذاع على فضائية “صدى البلد”، مساء الأربعاء، أن البعض من الشعب المصري يستهتر بأزمة كورونا، بسبب ترويج الشائعات الكاذبة بأن أزمة كورونا انتهت، أو أنها مرض لا يميت.

وأشارت إلى أن الشعب المصري طيب جدًا وعلى نيته، وأحيانًا يكون في حاجة إلى الشدة والحزم للالتزام، مشيرة إلى أن الدول الأوروبية قامت بتطبيق الغرامات المالية لأي شخص لا يرتدي الكمامة، بسبب عدم التزام البعض. وشددت على ضرورة العمل على رفع الجهاز المناعي، من خلال تناول الطعام الصحي، وارتداء الكمامة، خاصة أن الفيروس ما زال متواجد، والكثير يموت منه يوميًا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad