الموقعتحقيقات وتقارير

استبدال العدادات القديمة هل يحل أزمة الكهرباء؟ «تقرير»

مصادر: تغيير العداد ليس إجباريا ويتم في حالات معينة

الخطوة تهدف للسيطرة على هدر الطاقة وضمان الاستهلاك الحقيقي

تقرير: محمود السوهاجي

في ظل سعي الدولة المصرية لتحديث بنية تحتية الكهرباء، تداولت العديد من الأخبار والمنشورات معلومات حول إلزام المواطنين باستبدال عدادات الكهرباء القديمة بأخرى مسبقة الدفع.

وبينما لا تزال العديد من المنازل تستخدم عدادات تقليدية، تُواصل الحكومة جهودها لتطبيق نظام العدادات الإلكترونية مسبقة الدفع التي تعمل ببطاقات خاصة.

وتهدف هذه الخطوة إلى تحقيق عدة غايات، منها الحفاظ على المال العام، من خلال الحد من هدر الطاقة وضمان تحصيل مستحقات الدولة بشكل دقيق، وضمان حقوق المواطنين من خلال تمكينهم من مراقبة استهلاكهم للطاقة بشكل أفضل واتخاذ خطوات لتخفيض التكاليف، وتطوير منظومة الكهرباء من خلال تحديث البنية التحتية وتوفير بيانات دقيقة عن استهلاك الطاقة.

ومع ذلك، تُثار بعض التساؤلات حول مدى إلزام المواطنين باستبدال عداداتهم، خاصة مع وجود عدادات تقليدية تعمل بشكل سليم.

وتشير بعض المعلومات إلى أن إلزامية الاستبدال تقتصر على حالات محددة، مثل تلف العداد القديم، وانتهاء عمره الافتراضي، ورغبة صاحب العقار في استبداله، وتركيب عداد ذكي في عقار جديد.

استبدال عدادات الكهرباء:

أوضح جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك أن استبدال عدادات الكهرباء القديمة بعدادات مسبقة الدفع يتم في حالات محددة، ومن أهمها تحديث نظام العدادات، لتحسين كفاءة الشبكة الكهربائية ومكافحة سرقة التيار الكهربائي، وانتهاء العمر الافتراضي للعداد التقليدي، لتحسين دقة القياس وضمان سلامة الاستخدام.

ووفقًا للمعلومات المنشورة على الصفحة الرسمية للجهاز، وتُقدم عدادات الكهرباء مسبقة الدفع العديد من الفوائد للمستخدمين، تشمل متابعة الاستهلاك بسهولة من خلال شاشة العداد أو عبر تطبيق الهاتف المحمول، والتحكم في المصاريف من خلال شحن العداد بالمبلغ المطلوب فقط، وترشيد استهلاك الطاقة من خلال مراقبة الاستهلاك واتخاذ خطوات لتقليله، وكشف التسريبات من خلال تنبيهات فورية في حال حدوث أي تسرب للكهرباء.

خطة طموحة لتحديث منظومة الكهرباء:

واطلقت وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة خطة طموحة لتحديث منظومة الكهرباء في مصر خلال السنوات الخمس المقبلة، وتشمل هذه الخطة استبدال جميع العدادات التقليدية بعدادات مسبقة الدفع، مع ما يترتب على ذلك من فوائد عديدة للمواطنين وللشبكة الكهربائية على حدٍ سواء.

وتتمثل خطوات استبدال العدادات التقليدية بالعدادات مسبقة الدفع في الآتي سداد الرسوم، ويقوم المواطن بدفع مبلغ 195 جنيهًا كرسوم لفحص العداد أو استبداله، و تسوية استهلاك العداد القديم، وفي حالة تلف أو عطل العداد، يتم حساب متوسط استهلاك الكهرباء خلال 3 أشهر قبل العطل، ويتم تسوية أي تراكمات مالية سابقة على العداد قبل البدء في إجراءات الاستبدال.

يتم فحص العداد الجديد في المعامل خلال 3 أيام من استلامه من المواطن، ويتم تحديد القيمة المطلوبة لشحن العداد مسبق الدفع، مع مراعاة أي مديونيات سابقة، ويمكن للمواطن تحصيل المبلغ المطلوب أو خصمه من الشحنات اللاحقة، ويمكنه أيضًا سداد المديونية نقدًا أو بالتقسيط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى