اقتصادرئيسية

اتحاد المستثمرين يؤسس أضخم منصة لترويج المنتج المصري مع شركة تواصل آي تي

وقع الاتحاد المصري لجمعيات ومؤسسات المستثمرين، مع شركة تواصل آي تي، عقد تطوير وتشغيل منصات عالمية لترويج وبيع المنتجات المصرية محليا ودوليا بعدة لغات.

وأشاد الدكتور أسامة مصطفى، رئيس مجلس إدارة شركة تواصل، بالدور الرائد الذي يوليه إتحاد المستثمرين لدعم المناخ الإستثماري والصناعي وتبني توجهات الدولة في تعميم التحول الرقمي.

وأشار مصطفى أن المنصة المصرية سوف تنافس بقوة منصات التجارة الإليكترونية العالمية، وتعزز تنافسية المنتج المصري، وجذب الإستثمارات الأجنبية.

وكشف الدكتور محمد هلال رئيس مجلس إدارة إتحاد المستثمرين، أن الإتحاد يضم أكثر من 50 جميعة، تقدم خدماتها إلى 40 ألف مصنع على مستوى الجمهورية، وبالتالي سوف تكون المنصة هي البوابة الرئيسية للتعريف بالمصانع المصرية لدعم وتعميق الصناعة المحلية، وترويج المنتج المصري عالميا.

وقال المهندس أسامة حفيلة، النائب الأول لرئيس الاتحاد، إن التجارةُ الإلكترونية تمكنت من إحداث نقلة نوعية هائلة في مجال التجارة عموماً، فضلا عن أنها ساهمت في تغيير ثقافة الشراء والسلوكيات الشرائية حولَ العالم، لذا كان لزاماً على الاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، أن يكون سباقاً في هذا المجال.

حضر توقيع البروتوكل من جانب اتحاد المستثمرين كلا من: الدكتور محرم هلال رئيس الإتحاد، والدكتورة ياسمين خميس الرئيس الشرفي للإتحاد، والمهندس اسامة حفيلة، والدكتور محمد خميس شعبان، وهشام جزر، وعلاء السقطي، وايمن رضا، وعبدالله الغزالي، ومحسن الجبالي، وصبحى نصر، وأعضاء مجلس إدارة الإتحاد.

 

ورحبت ياسمين فريد خميس بالمشروع مؤكدة ان مثل هذه الاتفاقيات مفيده فى التنمية الاقتصادية حيث تساند اصحاب الشركات والمصانع فى التوافق مع التطورات العالمية، واتاحة التكنولوجيا لدفع الانتاج والتصدير خاصة للمصانع الصغيرة والمتوسطة.

وقال الدكتور أسامة مصطفى، رئيس شركة تواصل، أن إطلاق المنصة سيتم على ثلاثة مراحل خلال العام الجاري، أولها إطلاق الموقع الرسمي للاتحاد، ثم إطلاق المواقع الرسمية للجمعيات التابعة، متضمنة دليل كامل مدقق للمصانع المصرية، ثم إطلاق منصة التجارة الإليكترونية لكافة المصانع، بعد القيام على تدريب المسئولين بالمصانع على إستخدام إدوات التجارة والدفع الإليكتروني.

وذكر مصطفى أيضا في تصريحات خاصة، ان ميزانية المشروع تتعدي 100 مليون جنيه خلال خمس سنوات، تشمل تطوير المنصات وتطبيقات الموبايل، والترويج الإليكتروني محليا ودوليا، وأعمال التشغيل والشحن وخدمة العملاء بعدة لغات أجنبية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad