تحقيقات وتقارير

“إنقذ أختي يا ريس”.. شاب يستغيث بالسيسي في علاج شقيقته من ورم في العين

كتبت- دعاء رسلان

بدأت معاناتها وهي لم تتجاوز الـ7 أعوام من عمرها، إنها حكاية الآلام في حياة الطفلة مريم التي بدأت بحزنها على وفاة والدها ومرض والدتها، واستمرت بمرضها الخبيث.

ويقول عبد الرحمن السيد، شقيق الطفلة مريم إنها في العام الماضي، دخلت العمليات في إزالة ورم من الرئتين، وتحدت المرض وتمكنت من الانتصار عليه، إلا أن الأقدار شاءت تحاربها مرة أخرى، عندما انتشر المرض بها حتى وصل إلى العين.

وبعيون حزينة وصوت مخنوق بالدموع، أوضح شقيق الطفلة ذات السبعة أعوام، أن شقيقته في حاجة جلسات إشعاع وكيماوي، من أجل القضاء على المرض، إلا أنه عندما سأل على الجهاز الذي تحتاجه شقيقته من أجل علاجها، علم بأن تكلفته تتخطى الـ1000 جنيه على الأقل، كما أنه المسئول عن توفير المعيشة لباقي أشقاءه ووالدته التي أصيبت في حادث مع والده، واٍفر الحادث عن وفاة والده وإصابة والدته في جرح في الدماغ.

نرشح لك

بعد 19 عام.. حريق قطار الصعيد حاضر في ذهن أحمد إسعاف

 

وتابع: “زاد الورم في عين اختي مريم وانتشر في دماغها.. وبستغيث بالرئيس السيسي لعلاج أختي وإنقاذها من الموت علشان مليش غيرهم في الدنيا بعد أبويا”.

واستكمل عبد الرحمن في تصريحات خاصة لـ“الموقع” أن الورم حرم شقيقته من التعليم، وهي في عمر الـ7 سنوات، مبينًا أنها كانت في حاجة لبداية عامها الدراسي هذا العام مثل غيرها من الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad