منوعات

«إعلامي»: مصر لو رفعت أيدها عن الهدنة في غزة هتسقط»

كتبت أميرة السمان

أكد الإعلامي إبراهيم عيسي، أن كل ما قيل كذب على الدولة المصرية من أنها ستبيع أرضها أو تهجير الفلسطينيين وتوطينهم في سيناء، مشددًا على أن الموقف المصري بحكمته وقدراته ونجاحه ودعمه للشعب الفلسطيني الحقيقي كان ظاهر من اللحظة الأولى.

وأوضح “عيسى”، أن مصر ترقى وتعلو بذاتها عن هؤلاء الصغار وتؤدي دورها التي وضعته لنفسها بضميرها وتاريخها وعروبتها، موضحًا أن استمرار الهدنة وتحولها إلى وقف إطلاق دائم لن يكون إلا بإرادة مصرية.

 

وتابع: “مصر لو رفعت أيدها عن الهدنة هتسقط”، والشعب المصري قبل الدولة المصرية يسعى لأمال كل فلسطيني ويكفي لمصر موقفها الراهن وهذا الدور العملاق في إدخال المساعدات إلى قطاع غزة، جاء ذلك خلال تقديم برنامج “حديث القاهرة”، المُذاع عبر شاشة “القاهرة والناس”.

وأكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أنه حال استجابة الدولة المصرية من الأيام الأولى في العدوان للسعار التي كانت تديره الإخوان والشخصيات التي كانت تبدوا نخبة لما حدث ما حققته الدولة المصرية، مشددًا على أن العقول التي تدير المجتمع كانت تقوم بحالة تحريك ودخول مصر في هذه الحرب، معقبًا: “هو غباء القلب واندفاع المشاعر والانسياق وراء الإخوان لتوريط مصر”.

وأضاف، أنه في بداية العدوان لم يكن هناك فصل بين العواطف والمشاعر وبين الوطنية والدولة، مؤكدًا أن كل ما كان يتم طرحه من حديث في البداية هو نوع من المراهقة السياسية.

وأوضح أن الوساطة المصرية ودورها على الأرض والتفاوض اليوم والضغط الشديد وتنسيقها مع كل الأطراف أمريكا وأوروبا وإسرائيل سبب نجاح الهدنة، مؤكدًا أنه لو استجابت الدولة لضغوط المنفعلين لما نجحت في الهدنة وإدخال المساعدات والمساعي الدبوماسية، جاء ذلك خلال تقديم برنامج “حديث القاهرة”، المُذاع عبر شاشة “القاهرة والناس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى