منوعات

«إعلامي»: «حماس يعانون من مرض شديد فاكرين نفسهم نابليون ويؤذون فلسطين»

كتبت أميرة السمان

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى، أنه حال استجابة الدولة المصرية من الأيام الأولى في العدوان للسعار التي كانت تديره الإخوان والشخصيات التي كانت تبدوا نخبة لما حدث ما حققته الدولة المصرية، مشددًا على أن العقول التي تدير المجتمع كانت تقوم بحالة تحريك ودخول مصر في هذه الحرب، معقبًا: “هو غباء القلب واندفاع المشاعر والانسياق وراء الإخوان لتوريط مصر”.

وأضاف “عيسى”، أنه في بداية العدوان لم يكن هناك فصل بين العواطف والمشاعر وبين الوطنية والدولة، مؤكدًا أن كل ما كان يتم طرحه من حديث في البداية هو نوع من المراهقة السياسية.

وأوضح أن الوساطة المصرية ودورها على الأرض والتفاوض اليوم والضغط الشديد وتنسيقها مع كل الأطراف أمريكا وأوروبا وإسرائيل سبب نجاح الهدنة، مؤكدًا أنه لو استجابت الدولة لضغوط المنفعلين لما نجحت في الهدنة وإدخال المساعدات والمساعي الدبوماسية.

أكد أن التيار الإسلام السياسي والقومي العروبي الناصر وجهًا لعملة واحدة ويسيطران على العقل العربي الآن، والذي يقبل على تعظيم إيران والتصفيق لحماس ويدين النظام في مصر.

وأشار إلى أن تيار الإسلام السياسي يقفون على رصيف كاره وكريه لا يريد لمصر إلا كل سوء وأذى وألم، مؤكدًا إسرائيل دولة غير أخلاقية وتسجن أطفال ونساء كما أن حماس تركت الشعب الفلسطيني في غزة يواجه الترسانة الإسرائيلية الوحشية.

وأوضح أن حماس لم تقدم حلا للقضية الفلسطينية سوى الخطب الرنانة ولم تكسب مترا واحدًا من الأرضي المحتلة، متابعا: حماس يعانون من مرض شديد “فاكرين نفسهم نابليون” ويقوموا بأذى القضية الفلسطينية والحق العربي، جاء ذلك خلال تقديم برنامج “حديث القاهرة”، المُذاع عبر شاشة “القاهرة والناس”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى