الموقعفن وثقافة

إصابة فنانة شهيرة برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء دفاعها عن فلسطين

كتبت ياسمين حمادة

كشف المخرج عمرو سلامة منذ قليل عن إصابة فنانة شهيرة أثارت جدلًا وضجة على السوشيال ميديا حيث إصيبت برصاص الاحتلال الإسرائيلي.

وهي الفنانة الفلسطنية ميساء عبد الهادي، الشهيرة بدورها في فيلم “غزة مونامور”، حيث أشار إلى أنها أصيبت برصاص من الاحتلال الإسرائيلي خلال مشاركتها في احتجاج على تهجير فلسطينيين من حي الشيخ جراح بوسط القدس.

ونشر عمرو سلامة صورة للفنانة الفلسطينية عبر صفحته الشخصية بموقع التدوينات القصيرة “تويتر”، وعلق عليها قائلًا: “‏الممثلة الفلسطينية المبدعة ميساء عبد الهادي، التي مثلت في أعمال أمريكية وأعمال عربية حصدت جوائز في المهرجانات العالمية”.

وتابع: “تم إطلاق النارعليها من الشرطة الاسرائيلية، وإصابتها عندما كانت تشارك في تظاهرات للاعتراض على الإخلاء الجبري للأسر الفلسطينية من بيوتها في شيخ جراح”.

وفي سياق متصل، ارتفعت حصيلة شهداء الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة إلى 140 شهيدًا، من بينهم 39 طفلًا و22 امرأة وأكثر من ألف جريح، وكانت المملكة الأردنية أرسلت قافلة مساعدات طبية عاجلة إلى الفلسطينيين في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس.

 

جدير بالذكر أنه تجاوز العشرات السياج الحدودي بين لبنان وإسرائيل عند مستوطنة المطلة، حيث أطلقت الدبابات الإسرائيلية طلقات تحذيرية على المتظاهرين، وسرعان ما استخدمت ضدهم الرصاص الحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad