الموقعخارجي

إثيوبيا تُعلق على تصريحات السودان بشأن تبعية أرض سد النهضة له

هاجم المتحدث الرسمي باسم الخارجية الإثيوبية، دينا مفتي، التصريحات السودانية الأخيرة حول سد النهضة، واصفا إياها بالـ”مضطربة”.

وصرح مفتي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي، اليوم الثلاثاء، بأن “التصريحات السودانية العدائية ما زالت مستمرة”.

وزعم قائلا، إن “السودان لم يكتف بالاعتداء على أراضٍ إثيوبية بل انتقل إلى الادعاء بتبعية الإقليم الذي يقع عليه سد النهضة”.

كما اعتبر أن “تصريحات السودان بشأن تبعية إقليم بني شنقول أمر مؤسف وإثيوبيا ترفضه تماما”.

وقال مفتي: “ما زلنا وسنظل نتمسك بقيادة الاتحاد الأفريقي لمفاوضات سد النهضة ولن نقبل بتحركات السودان لربط المسألة بملف السد”.

وشدد على أن “إثيوبيا كانت متسامحة مع تحركات السودان وتصريحاته لفترة طويلة، وذلك بهدف الحفاظ على العلاقات التاريخية”.

يذكر أن وزيرة خارجية السودان، مريم الصادق المهدي، أكدت السبت، أن إثيوبيا تعمل على “شراء الوقت” بتعنتها في مفاوضات سد النهضة.

وأوضحت المهدي أن السودان قدم “كافة التنازلات” في سبيل إيجاد حل يخاطب مصالح الدول الثلاث في ملف سد النهضة، قائلة: “قدمنا كافة التنازلات للتوصل لحل مرض للجميع في ملف سد النهضة”.

ومن المتوقع البدء في المرحلة الثانية لملء سد النهضة في يوليو 2021 رغم عدم التوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، في وقت تعتبر مصر والسودان، دولتا مصب النيل، أن هذا السد يمثل تهديدا لمواردهما المائية وتواصلان تحذير إثيوبيا المصممة على مواصلة المشروع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad