خارجي

إثيوبيا تتهم مدير منظمة الصحة العالمية بتضخيم الأزمة الإنسانية

كتب_ أحمد عبد العليم

اتهمت إثيوبيا مدير منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم بتضخيم الأزمة الإنسانية في البلاد لتبرير تدخل خارجي، بأحدث حلقة للخلاف بينهما.

والعلاقة متوترة بين الحكومة الإثيوبية والمسؤول الدولي الذي تتهمه أديس أبابا بالانتماء إلى “جبهة تحرير تيجراي” التي تخوض ضدها حربا منذ أواخر العام قبل الماضي.

وفي بيان صدر في ساعة متأخرة أمس الخميس، قالت وزارة الخارجية الإثيوبية إنها بعثت بخطاب إلى المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، اعترضت فيه على ما اعتبرته مخالفات أدهانوم “الأخلاقية والقانونية والمهنية التي تهدد النزاهة التنظيمية للمنظمة”.

وتابعت أن “مدير منظمة الصحة العالمية لم يرق إلى مستوى النزاهة والتوقعات المهنية المطلوبة على الرغم من أنه مرشح من إثيوبيا”.

وأضافت أن مدير منظمة الصحة العالمية يستخدم مكتبه لتعزيز مصلحته السياسية على حساب مصلحة إثيوبيا، ويدعم ويشجع جبهة تحرير تجراي في مشاركاته الإعلامية ويحتفل بما يُفترض أنه نجاح عسكري للمجموعة، فضلا عن نشر معلومات مضللة تضر بسمعة المنظمة واستقلاليتها ومصداقيتها.

ولم يصدر عن المسؤول الدولي تعليق على اتهامات الحكومة الإثيوبية، لكنه نفى في مناسبات سابقة اتهامات مماثلة، كما لم يصدر تعليق من المنظمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad