خارجي

إثيوبيا.. آبي أحمد ينضم لجبهة القتال ضد إقليم تيجراي

كتب- أحمد عبد العليم

كشفت الحكومة الإثيوبية، اليوم الأربعاء، عن إنضمام آبي أحمد علي، رئيس الوزراء، إلى الجبهة الأمامية لقيادة قواته في الحرب ضد قوات تيجراي، التي تزحف باتجاه العاصمة أديس أبابا.

وقالت دائرة الاتصال الحكومية الإثيوبية إنه على كل إثيوبي أن يتبع رئيس الوزراء آبي أحمد للحفاظ على سيادة البلاد، حسبما نقلت وكالة الأنباء الرسمية.

واعتبر مدير دائرة الاتصال الحكومية أن انتقال رئيس الوزراء إلى الجبهة الأمامية قرار عظيم يجعله قدوة ويُظهر أنه قائد حقيقي – وفق قوله – مطالبًا جميع الإثيوبيين أن يحذوا حذو قائدهم وينقذوا البلاد.

وسيتولى ديميكي ميكونين، نائب رئيس وزراء إثيوبيا وزير خارجية إثيوبيا، تسيير شؤون الحكومة والبلاد خلال تواجد آبي أحمد على الجبهة، وفق البيان الحكومي.

وكان آبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي، قد صرح أول أمس بأنه سيتوجه إلى الجبهة لقيادة المعارك ضد قوات تيجراي، التي تزحف باتجاه العاصمة الإثيوبية المركزية أديس أبابا، وباتت على مقربة بأقل من 200 كم مربع، بعد سيطرتها على مناطق استراتيجية في طريقها إلى العاصمة.

وسارعت عدد من الدول والمنظمات الدولية إلى إجلاء رعاياها وموظفيها من إثيوبيا بعد تصاعد حدة الصراع، الذي خلف كارثة إنسانية في مناطق البلاد الشمالية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad