منوعات

إئتلاف أولياء أمور مصر: ندق ناقوس الخطرلإنقاذ لغتنا العربية

قالت داليا الحزاوي مؤسسة إئتلاف أولياء أمور مصر، إن اللغة العربية من أكثر اللغات إنتشارا ، وتعود أهمية مكانتها إلى كونها اللغة التي إختصها المولى عز وجل وجعلها لغة القرآن الكريم، ولكنها تتعرض للإهمال وتراجع أهميتها ، وهذا ما نجده في مدارسنا خاصًة الدولية والخاصة.

وأضافت إن هناك إعتقاد راسخ بأن اللغات الأجنبية لها أهمية في سوق العمل ، مما دفع المدارس للاهتمام بها على حساب اللغة العربية، فضلا عن أن هناك بعض أولياء الأمور يجدوا أن تحدث أولادهم اللغة الأجنبية بطلاقة بدلا من اللغة العربية نوع من أنواع التباهي.

وأشارت إلى أن فى اليوم العالمي للغة العربية ، لابد من دق ناقوس الخطر ومحاولة البحث عن حلول لإنقاذ لغتنا العربية لغة الضاد ، وهذا يأتي من خلال عودة الأنشطة المدرسية المرتبطة بتنمية اللغة العربية كالخطابة والكتابة، وعودة الاهتمام بحصص الإملاء والتعبير والخط العربي، ويجب على معلم اللغة العربية أن يحبب طلابه فيها.

ولفتت إلى ضرورة اهتمام وسائل الإعلام باللغة العربية عن طريق عمل أعمال تاريخية باللغة العربية الفصحى تكون مميزة وشيقة وبرامج للأطفال باللغة الفصحي المبسطة، وعلى أولياء الأمور الاهتمام باللغة العربية كما يهتموا بباقي اللغات فهي اللغة الأم وعنوان لهوايتنا.

الجدير بالذكر أن اللغة العربية تم إدخالها ضمن اللغات الرسمية في الأمم المتحدة، يوم 18 ديسمبر من عام 1973 ليصبح بذلك يوم 18 من ديسمبر من كل عام هو اليوم العالمي للغة العربية، ويتحدث بها نحو 422 مليون نسمة، وتعرف اللغة العربية باللغة الضاد لأنها الوحيدة التي بها حرف الضاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad