خارجيغير مصنف

أول تعليق من سيف الإسلام القذافي بعد استبعاده من الانتخابات الرئاسية

علق سيف الإسلام القذافي، اليوم الخميس، على قرار المفوضية العليات للانتخابات الليبية باستبعاده من الانتخابات الرئاسية المقرر لها في ديسمبر المقبل.

ودعا سيف الإسلام في رسالة نشرها عبر حسابها في فيسبوك، مؤيديه من الشعب الليبي وطالبهم فيها بضرورة الاستمرار في استلام البطاقات الانتخابية.

وقال”لا تدري لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا…إخواني وأخواتي لا تهنوا ولا تحزنوا.. إن الله معنا.. علينا جميعا الاستمرار في عملية استلام البطاقات الانتخابية.. وبقوة”.

وبعد انتهاء فترة الترشح للانتخابات الرئاسية أعلنت مفوضية الانتخابات استبعاد عدد من المرشحين ومنهم سيف الإسلام القذافي.

ونشرت المفوضية على موقعها الرسمي قوائم المترشحين الأولية، التي ورد فيها قبول ترشح قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر، وعضو المجلس الرئاسي السابق أحمد معيتيق، ووزير الداخلية الليبي السابق فتحي باشاغا، ورئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، ورئيس الحكومة المؤقتة عبد الحميد الدبيبة، ورئيس حكومة الإنقاذ الوطني السابقة في طرابلس خليفة الجويل.

وأصدر مجلس المفوضية القرار رقم 79 بشأن استبعاد 25 مترشحا لا تنطبق عليهم شروط الترشح للانتخابات الرئاسية بحسب ما جاء في ردود النائب العام ورئيس جهاز المباحث الجنائية ورئيس مصلحة الجوازات والجنسية، استنادا إلى مواد القانون رقم 1 لسنة 2021، بشأن انتخاب رئيس الدولة، حيث تصدر سيف الإسلام القذافي قائمة المستبعدين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad