اقتصاد

أمين عام الأعلى للآثار: ترميم مسجد سارية الجبل بـ5 ملايين جنيه

كتب- أحمد عبد العليم

قال الدكتور مصطفي وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إنَّ مسجد سارية الجبل بني في عام 935 هجرياً، وتمّ بناؤه على أطلال مسجد الفاطمي لأبو منصور قسطه، مشيراً إلى أنَّ أهم ما يميزه هو وجود 23 قبة والمدفن الفاطمي والكُتّاب.

وأوضح الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على هامش مؤتمر صحفي لافتتاح المسجد، أنَّ أعمال الترميم شملت ترميم معماري ودقيق تحت قطاع المشروعات والآثار الإسلامية التي بدأت منذ عام 2017، واستغرقت 6 سنوات بتكلفه بلغت 5 ملايين جنيه، مشيراً إلى أنَّه تمّ تقوية نقوش المسجد وإجراء الصيانة اللازمة للرخام وإزالة الأتربة والاتساخات.

ونوه «وزيري» إلى أنَّ افتتاح هذا المسجد بمثابة إضافة للحركة السياحية بالقلعة وإعادة بريق للحضارة المصرية وتحديداً للآثار الإسلامية، لافتاً إلى أنَّه يعُد بمثابة أقدم وأول مسجد عثماني ويعرف أيضاً باسم مسجد سليمان باشا الخادم، وتمّ إنشاءه على أنقاض مسجد مخرب، تم بناؤه من قبل بناء القلعة داخل القسم الشمالي لقلعة الجبل، وتمّ تسميته بهذا الاسم نسبة إلى سارية بن زنيم بن عمرو بن عبدالله الكناني صاحب رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ويطلق عليه أيضًا مسجد سليمان باشا الخادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى