هلال وصليب

أمين الفتوى: لا مانع من تربية هذه الحيوانات في المنزل

كتبت أميرة السمان

قال الدكتور محمد وسام، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إنه لا يوجد مانع شرعي من تربية الحيوانات الأليفة فى المنزل، لافتا إلى أن هناك نهى عن تربية الكلاب الا كلب حراسة وقد تكون بنباحه.

وأوضح وسام: “لا مانع من تربية الحيوانات الاليفة لكنك اخذته من الحرية إلى التقييد وبالتالى وجب عليك توفير كل ما يحتاجه وتعمل على عدم نسيانه فى الطعام والشراب، لأنه أصبح مسئولا منك”.

وتابع: أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، “نخلى بالنا ان فى امرأة دخلت النار فى هرة، حبستها ولم تتركها تاكل من خشاش الأرض”، جاء ذلك خلال حلقة برنامج «مع الناس»، المذاع على فضائية «الناس»، مساء اليوم الثلاثاء.

وفي سياق متصل أكد الشيخ عبد العزيز النجار من أحد علماء الأزهر الشريف، أن الإسلام مثله مثل باقي الأديان، في تربية وأخلاق الأولاد، فجميع الرسالات السماوية جاءت لمقاومة السلوكيات المعوجة.

وأضاف النجار، أن الإسلام هو خاتم الأديان، وكان مهتم باللمسات الأخيرة للأخلاق، فالإسلام قام بعلاج جميع القضايا التي تشغل البال حتى قيام الساعة.

ولفت أحد علماء الأزهر الشريف، إلى أن تربية الطفل من الصغر بالشكل الصحيح الله تحدث عنها قبل أن ياتي الطفل، فالزوج إذا تزوج صالحة كانت الأولاد صالحة، والتربية صحيحة، والعكس.

وأشار إلى أن الطفل يحصل على ثقافته من الأسرة التي يكون بها، فالطفل أول شيء يتعلمه كل شئ تربي عليها، وتعلمها من والده ووالدته، ولذلك تربية الأطفال ليست بالأمر السهل.

وأوضح أن الطفل قبل البلوغ عليه أن يصوم ويصلي، وله بذلك أجر، ولكن الفريضة عليه تكون من بعد سن البلوغ، وأوضح أن الطفل الذي يحج قبل البلوغ لم يقوم بإداء فريضة الحج، ولكن هناك يحصل على أجر ليس فريضة الإسلام.

وكشف أن الطفل قبل سن البلوغ لا يكون عليه أي فريضة، ولكن إذا فعلها حصل على الأجر، جاء ذلك خلال حواره ببرنامج علامة استفهام، تقديم الإعلامي مصعب العباسي، المذاع على قناة الشمس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى