الموقعتحقيقات وتقارير

أسفر عن استشهاد وإصابة قوات الأمن .. صحفيون فلسطينيين يكشفون لـ”الموقع” أسباب اشتباكات قوات الاحتلال في بعض المدن

كتبت _ فاطمة عاهد

شهدت بعض المدن في فلسطين هجوما من قوات جيش الاحتلال، على المدنيين المتواجدين بتلك المناطق من الفلسطينيين، وكذا نسبة إلى الأجهزة الأمنية الحامية لهم.

كما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن وقوع عدة إصابات حرجة برصاص الاحتلال واستشهاد ضابطين في مدينة جنين.

صحفي فلسطيني: يقتحمون مناطق الفلسطينيين

قال مصطفى مطلق، صحفي فلسطيني إن تلك المناوشات بدأت يوم الخميس مساء، في مدينة القدس، لأنه كان من المقرر أن تخرج مسيرة الإعلام للمستوطنين في عدد من المدن الفلسطينية، التي لا يجب عليهم أن يتواجدون بها لأن ذلك منافي للقانون.

وأضاف الصحفي الفلسطيني في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أنه تم إلغاء تلك المسيرة من قبل الشرطة و الحكومة ولكن أعضاء من الكنيسة قررت بعدم الانصياع للقرار.

وأشار إلى أن هؤلاء الأشخاص أعلنوا عن تجميع أكبر عدد من المستوطنين لاحياء المسيرة، ما يعني أن تلك مسيرة غير قانونية وأنه وعقب حدوث مناوشات واشتباكات بين جيش الاحتلال والأجهزة الأمنية الفلسطينيية، قمعت شرطة الاحتلال مظاهرة لفلسطينيون متضامنون أمام المحكمه في القدس بقضيه حي بطن الهوى.

مصور فلسطيني: يحاولون استفزازنا

رامز نسام، مصور صحفي فلسطيني لإحدى الوكالات، يقول “كان في اقتحام مساء أمس لمدينة جنين من قبل قوات الاحتلال، مع أن تلك المنطقة تابعة للسلطة الفلسطينية، ما يعني أنه لا يمكن لقوات الاحتلال أن تدخلها لأن ذلك يعتبر بمثابة تعدي على الأجهزة الأمنية بها”.

وأضاف المصور الفلسطيني في تصريحات خاصة لـ”الموقع” أن “أفراد الأجهزة الأمنية في فلسطين تصدوا لذلك الاعتداء فوقع منهم شهيدان الشاب أدهم عليوة ابن الاستخبارات العسكرية، والشهيد الثاني هو الملازم أول تيسير العيسه”.

وتابع “سبب تلك الانتهاكات المستمرة هو محاولة استفزاز الفلسطينيين حتى يتم كسر الهدنة ويوجه الاتهام لهم”، مؤكدا على أن كل تلك الأجهزة الأمنية تعد منزوعة السلاح، بسبب اتفاق أوسلو، الموقع رسميا بين الفلسطينين والإسرائيليين”.

نرشح لك

 مصالحة بين فتح وحماس .. أبرز أهداف  القاهرة من اجتماع الفصائل الفلسطينية

وفد حركة حماس يصل القاهرة للمشاركة في الحوار الفلسطيني

بتوجهيات الرئيس السيسي .. وصول المعدات الهندسية والأطقم الفنية المصرية لقطاع غزة صور 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad