عيادتك

أستاذ مخ وأعصاب يوضح الفرق بين التهاب العصب الخامس والسابع

قال الدكتور حازم مصطفى، أستاذ جراحة المخ والأعصاب بكلية طب قصر العيني، إن الأعصاب جزء مهم ورئيسي في جسم الإنسان وتلعب دوراً رئيسياً في الإحساس والحركة؛ لذلك فإن أي خلل أو ضرر يحدث في أحد الأعصاب قد ينتج عنه أعراض خطيرة، ومن أشهر الأعصاب التي قد تتعرض لأضرار هو عصب مهم يقبع تحت طبقات الجلد في وجه الإنسان وهو العصب السابع.

وأضاف “مصطفى”، خلال لقائه مع الإعلاميات إيناس الليثي ومي البحيري ونورهان قنديل، في برنامج “صحتك بالدنيا”، المذاع على قناة “cbc”، والذي تنتجه شركة “ريكورد ميديا”، أن التهاب العصب الخامس هو المسئول عن الإحساس في الوجه، حيث إن تفاعلات الوجه وانكماش الجلد به أو انقباضه مسئول عنها هذا العصب، أما الالتهاب العصبى السابع فهو المسئول عن التحكم في حركة عضلة الوجه؛ وهو ما يتسبب في معظم الآلام الموجودة في الوجه إبان تجاهل الفرد الاعتناء بهما.

وتابع: “العصب السابع أو ما يطلق عليه أيضاً بالعصب الوجهي هو العصب الموجود في الوجه وهو العصب المسئول عن حركة عضلات الوجه وإظهار تعابير الوجه المختلفة كما يتحكم أيضاً في العضلات التي تعمل على إغلاق العينين، يتحكم أيضاً العصب السابع في بعض الغدد مثل الغدد الدمعية، وغدد تحت اللسان وغدد تحت الفك السفلي”.

وأكمل: “أي ضرر يلحق به يتسبب في حدوث شلل في نصف الوجه نتيجة ضعف العضلات في أحد جانبي الوجه وينتج عن ذلك ضعف قدرة الشخص على التحكم في العين والفم؛ ويؤدي هذا الشلل في نصف الوجه إلى اعوجاج نصف الوجه إلى الأسفل وهو ما يكون واضح بشكل كبير لدى مريض التهاب العصب السابع”.

وأوضح أن التهاب العصب السابع يحدث نتيجة عدوى في مكان ما تؤثر على العصب داخل القناة مما يتسبب في تورم العصب؛ وينتج عن هذا التورم حدوث ضغط على العصب السابع بسبب تمدده داخل القناة التي لم تعد تتسع له، وهذا الضغط قد يسبب تلف جزئي في العصب مما يؤدي إلى ظهور أعراض تساقط نصف الوجه، وبالطبع تؤثر هذه المشكلة على الحالة النفسية للمريض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Ad
Ad